الفنون والإعلامفن و ثقافة

حياة الفهد تشوق لسنوات الجريش

نشرت الممثلة الكويتية حياة الفهد بوستر مسلسل ”سنوات الجريش“، الذي ستنافس فيه في موسم دراما رمضان 2022، بعد أن شاركت في مسلسل ”مارغريت“.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وعلقت الفهد على بوستر المسلسل الذي نشرته عبر حسابها في إنستغرام: ”من أجل الوطن ذاهبون لأبعد مدى ولا نعلم مصيرهم؟ من هم أبطالنا وما هو مصيرهم؟ لنترقب نجوم سنوات الجريش“.
حياة الفهد تشوق لسنوات الجريش -صحيفة هتون الدولية

وأضافت؛ كما قال الشاعر: ”كل امرئ يجري إلى.. يوم الهياج بما استعدا / كم من أخ لي صالح.. بَوَّأْته بيدي لحدا / ذهب الذين أحبهم.. وبقيت مثل السيف فردا“.
حياة الفهد تشوق لسنوات الجريش -صحيفة هتون الدولية

ونشرت الفنانة صورة أخرى جمعتها بالممثل حسن البلام، وعلقت: ”ونلتقي مجددًا مع النجم الجميل والمبدع دائما الفنان #حسن_البلام تمنياتنا له بالتوفيق بإذن الله تعالى“.
حياة الفهد تشوق لسنوات الجريش -صحيفة هتون الدولية

حياة الفهد (18 أبريل 1948 -)، ممثلة ومذيعة وكاتبة كويتية. وتعد من أبرز فنانات الخليج وبجانب كونها ممثلة، فإن لها محاولات شعرية ولديها القدرة على كتابة القصص و السيناريوهات حيث قامت بكتابة العديد من الأعمال التلفزيونية، ولها ديوان شعر واحد باسم «عتاب» صدر في نهاية سبعينات القرن العشرين.
بدأت مشوارها الفني في مسرحية الضحية عام 1963 مع الفنان منصور المنصور وتأليف صقر الرشود، بينما كانت بدايتها في التلفزيون من خلال مسلسل عايلة بو جسوم والذي قدم عام 1964 أول أجر حصلت عليه في التمثيل كان 30 ديناراً نظير مشاركتها في مسرحية »بسافر وبس« مع مسرح الخليج وهو أول عمل تشارك فيه بدور أم رغم أن سنها لم يتجاوز الخامسة عشرة حينها وقدمت العديد من الأعمال الكوميدية و التراجيدية ما بين مسلسلات ومسرحيات وسهرات تلفزيونية خلال مسيرتها الفنية الممتدة في المجال الفني والإعلامي، لُقِّبت بسيدة الشاشة الخليجية، وبرز هذا اللقب كثيرًا حين وضع في مقدمة مسلسل جرح الزمن للكاتبة فجر السعيد. كما أنها عملت مذيعة في إذاعة الكويت في الفترة ما بين عام 1965 وعام 1968 قدمت خلالها عدد من البرامج الإذاعية مع أمل عبد الله و جاسم كمال.
قدّمت ثنائي ناجح مع الفنانة سعاد عبد الله في فترة من فترات مشوارها الفني، وكانت ثمرة هذا التعاون أعمال تعد بصمة من بصمات الفن الخليجي منها رقية وسبيكة، على الدنيا السلام، خالتي قماشة، سليمان الطيب وغيرها، وكان آخر عمل جمعهما بعد توقف هو المسلسل القطري عيال الذيب عام 2000، إلا أنهما قدمها مسلسل سويّاً بعنوان البيت بيت أبونا عام 2013 للكتابة وداد الكواري وبذلك شكل العمل عودتهما للعمل سويًا خلال الأعمال الحديثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى