الفنون والإعلامفن و ثقافة

شيرين رضا توجه رسالة لوالدها

أعربت النجمة المصرية شيرين رضا عن سعادتها باحتفالية طريق الكباش، التي أقيمت مساء الخميس بمحافظة الأقصر المصرية.

ونشرت شيرين رضا عبر حسابها على موقع تويتر صورة من الاحتفالية وأرفقتها بتعليق قائلة: “صباح الخير على الجميع.. صاحية فخورة ببلدي وأهل بلدي الشاطرين، اللي أبهروا العالم.. شكرا لكل من ساهم في هذا الحدث العظيم”.

كما علقت شيرين رضا على مشاركة فرقة رضا التي أسسها والدها، في احتفالية طريق الكباش، حيث قامت بنشر مقطع فيديو من الحفل، خلال أداء الفرقة لأغنية” الأقصر بلدنا” وكتبت: “الله يرحمك يا محمود رضا”.

وشهد حفل افتتاح طريق الكباش، حضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وقرينته، وسط اهتمام عالمي وترقب لفعاليات إحياء ممر تاريخي يعود عمره لما يزيد على 3 آلاف عام ويربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك على امتداد نحو 2700 متر.

شيرين رضا (12 يوليو 1968 -)[1]، ممثلة مصرية.

هي ابنة الفنان ومصمم الاستعراضات الشهير محمود رضا بدأت العمل التلفزيوني كموديل للإعلانات ثم الفوازير ثم تحولت إلى التمثيل. كانت متزوجة من المطرب عمرو دياب ولهما ابنة وحيدة هي نور، وبعد طلاقهما، تزوجت من السعودي سلطان كمال أدهم ولم يستمر أيضا هذا الزواج كثيرا.

شاركت في بداية التسعينيات في العديد من الأعمال الفنية، أهمها فيلم حسن اللول مع الراحل أحمد زكي ثم اعتزلت لفترة وعادت للفن عام 2006 من خلال فيلم أشرف حرامي مع تامر عبد المنعم وشاركت في عام 2007 في بطولة حلقة من حلقات مسلسل لحظات حرجة، إضافة لمشاركتها في حلقة من حلقات مسلسل راجل وست ستات وبرنامج “التجربة”.

كانت بداية عام 2007 ليست بسعيدة على شيرين رضا بسبب قضية نُسبت إليها حيث تورطت لاحقا في شجار مع رجل أمن في أحد الفنادق وشغلت القضية الصحف المصرية.

في عام 2013 شاركت في مسلسل بدون ذكر أسماء وتم عرضه في شهر رمضان. ثم شاركت في مسلسل المرافعة في عام 2014 في رمضان في دور جليلة.

أثارت آرائها بعض الردود الساخطة من المتابعين ووصفها البعض بالعداء للدين الإسلامي،[2] حين أعربت عن انزعاجها من صوت الأذان ووصفته “بالجعير” بمعنى الصوت المزعج،[3] ومن آرائها المثيرة للجدل رفضها لمنع فرقة مشروع ليلى من الغناء في مصر،[4] ووصفها المجتمع المصري بالكذب والنفاق حيث قالت: «المجتمع المصري كاذب ومنافق بدرجة كبيرة، وألجأ للكذب في بعض الأحيان رغم كرهي له للحفاظ على شكل عائلتي وابنتي.»[5]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى