لحظة بلحظة

شاهد: حوت أحدب يبعد ابنه عن غطاس

رصد غطاس مشهدا فريدا لجولة حوت أحدب مع ابنه الصغير خلال رحلتهم في أعماق المياه بحثا عن مصادر جديدة للطعام.
ونشرت صفحات متخصصة في عالم البحار مشهدا ساحرا لقيام حوت أحدب ضخم جدا باستخدام زعنفته لمحاولة تغيير وجه ابنه الصغير (عجل الحوت) عن الغطاس الذي صور المشهد المثير.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويظهر في المشهد كيف قامت الحوت الأم بمعانقة عجلها الصغير بزعنفتها الضخمة، لتغير مساره أسفل المياه، حيث رصدت الغواص أمامها، وألقت نظرة متفحصة عليه.

ويسمع صوت الحوت الأحدب الشهير، حيث أصدر ما يشبه الصوت التحذيري، الذي نبه الابن لوجود إنسان أمامه، ليرد الحوت الصغير بصوت آخر، وكأنه قد فهم الرسالة.

جَمَلُ البَحْرِ أو الكُبَع أو الحُوتُ الأحْدَب

أو الحوت السنامي (الاسم العلمي: Megaptera novaeangliae) هو حوت باليني ينتمي إلى فصيلة الحيتانيات القافزة، قصير الجسم، كبير الرأس، زعنفته الظهرية صغيرة نسبيا، فلقتا ذنبه مروحيتان. لونه شديد السواد، يتراوح من 12 إلى 16 مترًا، كثيرا ما تلد الأنثى اثنين في بطن واحدة. يصل طوله عند النضج إلى 51 قدماً، ويصل طول زعنفته إلى ما يعادل ثلث أو ربع الطول الإجمالي للجسم كله، ويزن نحو 36 000 كجم. وعلى جلد الرأس شعر، وعدد من الطفيليات، ويوجد داخل الفم صحون من عظام حوتية يصل عددها إلى 270 ـ 400 صحناً على كل من جانبي الفم، كما يشتهر الحوت الأحدب بقدرة الذكر على إصدار أصوات مميزة ومتنوعة

أصوت الحوت سنامي من أجل التواصل فيما بينها

يبلغ معدل طوله بين 13 متر و10 أمتار، ويزن نحو 26 500 كلغ، وهو رمادي أسود من جهة الظهر، داكن من الجهة السفلية للجسم، وزعانفه بيضاء جزئياً، وعلى جسمه يوجد حوالي 24 أخدوداً بطنياً، وزعانف صدرية ضخمة يبلغ طولها 4 أمتار تقريباً.

الهيئة

يتميز جمل البحر بصفات جسدية تمكِّن من التعرف عليه وتمييزه عن باقي أنواع عائلة الحيتان بسهولة، حيث تكمن سماته المميزة من خلال جسمه الممتلئ والحدبة الظاهرة على جسده من الأعلى واللون الأسود الذي يغطي ظهره وكذلك الزعانف الصدرية الممدودة. يغطي رأسه وفكَّه السفلي عُقد تسمى الحُديبات وهي التي تساعد وتسهل تدفق الماع فوق سطح الزعانف.ذيله كبير الحجم نسبيا ومثقوب يبرز بلونين الأبيض والأسود وغالبا ما يرفع الحوت الأحدب ذيله خارج الماء عند الغاطس في الماء بعمق كما أن حوافه الخلفية متموجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى