أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“مايكروسوفت” تنصح مستخدميها بعدم استخدام متصفحها “إنترنت إكسبلورر”

“مايكروسوفت” تنصح مستخدميها بعدم استخدام متصفحها “إنترنت إكسبلورر” تأسست شركة مايكروسوفت العملاقة من قبل بيل غيتس وبول ألين في 4 نيسان/أبريل من عام 1975م، كشركة لتسويق معالجات بيسك وأشتهرت شركة مايكروسوفت بهذا المنتج نظراً لجودته وتسابقت باقي الشركات لتزويد السوق بمعالجات بيسك المتوافقة مع معالج بيسك من شركة مايكروسوفت. ونتيجة لتكالب الشركات في السباق آنف الذّكر، أصبح معالج بيسك والمُنتج من قِبل شركة مايكروسوفت بمثابة المقياس في معالجات بيسك وهيمنت شركة مايكروسوفت على سوق معالجات بيسك وقام كل من بيل غايتس وبول آلان بتسجيل الماركة التجارية “مايكروسوفت” في 26 نوفمبر 1976.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

شركة “مايكروسوفت” تقدم نصيحة للشركات والأفراد الذين لا يزالون يستخدمون متصفح “إنترنت إكسبلورر”، بنقل أعمالهم إلى متصفح آخر حديث.

وأكدت “مايكروسوفت” أنه لا يتوجب على هؤلاء الانتظار حتى لحظة الموعد الأخير لتوقف المتصفح نهائياً عن العمل في 15 يونيو المقل.

وذكر متخصصون أن متصفح “إنترنت إكسبلورر” لن يكون قادراً على حماية مستخدميه، لافتين وفقا لـ”سكاي نيوز” إلى أنه بعد 15 يونيو تُصبح المسؤولية على عاتق مستخدمي المتصفح وليس الشركة التي تعلم تماماً أن متصفحها لن يكون قادراً على صد أي هجوم من القراصنة.

وأوضح متخصص تقني أن قراصنة الإنترنت كثفوا هجماتهم منذ بداية العام الحالي 2022 على مستخدمي متصفح إنترنت إكسبلورر في 150 بلداً، حيث تعرضت لنحو 10 آلاف هجمة من برمجيات Redline الخبيثة في شهر أبريل 2022 فقط.

وأضاف أن برمجيات Redline تسمح للمهاجمين بالوصول إلى معلومات النظام مثل أسماء المستخدمين والأجهزة والمتصفحات المثبتة وبرامج مكافحة الفيروسات، قبل أن يقوموا بسرقة كلمات المرور وبطاقات الائتمان ومحافظ العملات المشفرة ونقلها إلى خوادم خاصة بهم.
"مايكروسوفت" تنصح مستخدميها  بعدم استخدام متصفحها "إنترنت إكسبلورر" -صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى