أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

غوغل تبرم صفقات مع 300 مؤسسة نشر أوروبية

 أعلنت شركة “غوغل” اليوم الأربعاء أنها إبرام صفقات ترخيص مع 300 ناشر إخباري في أوروبا، في أحدث جهودها للامتثال لقانون حقوق النشر في الاتحاد الأوروبي.

ووقعت شركة التكنولوجيا العملاقة اتفاقيات مع منشورات إخبارية وطنية ومحلية ومتخصصة في ألمانيا والمجر وفرنسا والنمسا وهولندا وايرلندا، وقالت إن المناقشات مع العديد من الجهات الأخرى جارية.

ولم تكشف عن المبلغ الذي تدفعه ولم تذكر أسماء وسائل الإعلام.

اعتمدت دول الاتحاد الأوروبي في القانون المحلي توجيها للاتحاد الأوروبي لعام 2019 يمنح الناشرين حقوقا إضافية على المحتوى الخاص بهم.

يسمح القانون الجديد لمحركات البحث مثل “غوغل” بربط واستخدام مقتطفات من محتوى الأخبار، مع منح الناشرين حقوقا جديدة عند استخدام المعاينات الموسعة عبر الإنترنت.

وأعلنت “غوغل” العام الماضي عن صفقات حقوق النشر مع العديد من المنشورات الألمانية الكبيرة ومجموعة من ناشري الأخبار الفرنسيين.

وقالت الشركة أيضا إنها تطرح أداة جديدة لتقديم اتفاقيات الترخيص لآلاف الناشرين الأوروبيين الآخرين، بدءا من ألمانيا وهنغاريا. أعلنت شركة “غوغل” اليوم الأربعاء أنها إبرام صفقات ترخيص مع 300 ناشر إخباري في أوروبا، في أحدث جهودها للامتثال لقانون حقوق النشر في الاتحاد الأوروبي.

ووقعت شركة التكنولوجيا العملاقة اتفاقيات مع منشورات إخبارية وطنية ومحلية ومتخصصة في ألمانيا والمجر وفرنسا والنمسا وهولندا وايرلندا، وقالت إن المناقشات مع العديد من الجهات الأخرى جارية.

ولم تكشف عن المبلغ الذي تدفعه ولم تذكر أسماء وسائل الإعلام.

اعتمدت دول الاتحاد الأوروبي في القانون المحلي توجيها للاتحاد الأوروبي لعام 2019 يمنح الناشرين حقوقا إضافية على المحتوى الخاص بهم.

يسمح القانون الجديد لمحركات البحث مثل “غوغل” بربط واستخدام مقتطفات من محتوى الأخبار، مع منح الناشرين حقوقا جديدة عند استخدام المعاينات الموسعة عبر الإنترنت.

وأعلنت “غوغل” العام الماضي عن صفقات حقوق النشر مع العديد من المنشورات الألمانية الكبيرة ومجموعة من ناشري الأخبار الفرنسيين.

وقالت الشركة أيضا إنها تطرح أداة جديدة لتقديم اتفاقيات الترخيص لآلاف الناشرين الأوروبيين الآخرين، بدءا من ألمانيا وهنغاريا.

جوجل أو غوغل أو قوقل (بالإنجليزيةGoogle)‏ هي شركة أمريكية عامة متخصصة في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل بريد إلكتروني عن طريق جي ميل. واختير اسم جوجل الذي يعكس المُهمة التي تقوم بها الشركة، وهي تنظيم ذلك الكم الهائل من المعلومات المُتاحة على الويب.[15]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى