أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

واتساب يعتزم إيقاف الدعم عن الهواتف ذات الأنظمة القديمة

يعتزم تطبيق الدردشة واتسآب WhatsApp إيقاف الدعم لعدد من الهواتف الذكية التي تعمل بأنظمة تشغيل قديمة، حيث لن تحصل الهواتف على أي دعم أو تحديثات أمنية أو فنية في المستقبل خلال الأسابيع المقبلة.وبحسب موقع 9to5Mac فإن واتسآب سيوقف الدعم نهائيا لكل هواتف آيفون التي تعمل بأنظمة التشغيل iOS 10 و iOS 11، حيث لن تستفيد هذه الهواتف مرة أخرى من أي تحديثات جديدة يطلقها التطبيق بعد موعد 24 أكتوبر القادم.

وينصح واتسآب المستخدمون بضرورة الترقية إلى نظام تشغيل iOS 12 لعدم توقف دعم واتسآب والحفاظ على تلقي أي دعم أمني أو فني، ولكن في حالة استحالة الترقية سيفقدون جميع الميزات القادمة.  

ومن ضمن الهواتف التي سيتوقف عليها تطبيق واتسآب بعد 24 أكوبر هي هواتف آيفون iPhone 5 و iPhone 5c، وليس من المعروف حتى الآن إذا كان واتسآب سيوقف الدعم أيضا لهواتف iPhone 6s و iPhone 6s Plus في الفترة المقبلة أم لا.  

ويجب على كل مستخدمي هواتف آيفون التي تعمل بأنظمة التشغيل iOS 10 و iOS 11 الانتقال إلى الإعدادات ثم عام، ثم النقر فوق تحديث البرنامج لتحديد أحدث إصدار من iOS لعدم توقف دعم واتسآب عنهم.

واتساب (بالإنجليزيةWhatsApp)‏ هو برنامج أمريكي مجاني، وخدمة الرسائل المركزية عبر الأنظمة الأساسية وخدمة نقل الصوت عبر بروتوكول الإنترنت (VoIP) المملوكة لشركة ميتا[9][10] يسمح للمستخدمين بإرسال رسائل نصية ورسائل صوتية،[11] إجراء مكالمات صوتية ومرئية ومشاركة الصور والمستندات ومواقع المستخدمين والوسائط الأخرى.[12][13] يعمل تطبيق عميل واتساب على الأجهزة المحمولة ولكن يمكن الوصول إليه أيضًا من أجهزة كمبيوتر سطح المكتب، طالما أن الجهاز المحمول للمستخدم يظل متصلاً بالإنترنت أثناء استخدام تطبيق سطح المكتب.[14] تتطلب الخدمة من المستخدمين توفير رقم هاتف خلوي قياسي للتسجيل في الخدمة.[15] في يناير 2018، أصدر واتساب تطبيق أعمال مستقل يستهدف أصحاب الأعمال الصغيرة، يسمى واتساب بيزنس، للسماح للشركات بالتواصل مع العملاء الذين يستخدمون عميل واتساب القياسي.[16][17]

تم إنشاء تطبيق العميل بواسطة شركة واتساب. في ماونتن فيو، كاليفورنيا، والتي استحوذت عليها فيسبوك في فبراير 2014 مقابل 19.3 دولارًا أمريكيًا تقريبًا مليار.[18][19] أصبح تطبيق المراسلة الأكثر شعبية في العالم بحلول عام 2015،[20][21] ولديه أكثر من 2 مليار مستخدم حول العالم اعتبارًا من فبراير 2020.[22] لقد أصبح الوسيلة الأساسية للاتصال الإلكتروني في العديد من البلدان والمواقع، بما في ذلك أمريكا اللاتينية وشبه القارة الهندية وأجزاء كبيرة من أوروبا وأفريقيا.[20]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى