فن و ثقافة

معرض الرباط الدولي للكتاب 2022.. احتفاء كبير بالدورة الـ27

احتفاء كبير قوبلت به عودة المعرض الدولي للنشر والكتاب بالمغرب، بعد توقف دام عامين بسبب وباء كورونا المستجد.

ومنذ انطلاق المعرض في 3 من يونيو/ حزيران الجاري، تنتشر صور الفعاليات والزحام والإقبال على الكتب وشرائها على مواقع التواصل الاجتماعي. في فرحة كبيرة من عشاق الكتب والقراءة.

ولأول مرة منذ انطلاق المعرض عام 1989، يقام في الرباط وليس في الدار البيضاء كما جرت العادة.

وتستمر نسخة المعرض لهذا العام من 3 حتى 12 يونيو/ حزيران الجاري، في نسخته الـ27، وتحل أفريقيا ضيف شرف هذه الدورة.

ويشارك في هذه الدورة 273 عارضا مباشرا، و439 عارضا غير مباشر، كما تشهد مشاركة 55 دولة من جميع أنحاء العالم.

وفي تلك النسخة من المعرض، جرى تسليم جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلات، وتسلم الجائزة من الفائزين 3 هم أيمن حسن من تونس، ومحمد عيناق من المغرب، وعيسى عودة برهومة من الأردن، في حين تغيب 9 كتاب ومترجمين لم يتمكنوا من الحضور لظروف خاصة، بحسب القائمين على الجائزة، كما يجري تسليم الجائزة الوطنية للقراءة.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، كانت دور النشر تنشر صورا خاصة بالكتب التي تعرضها والإقبال عليها، كما نشر آخرون صورا من الندوات الثقافية والجلسات المقامة في المعرض.

وكان وزير الشباب والثقافة والتواصل المغربي، محمد المهدي، قد قال إن اختيار أفريقيا ضيف شرف هذه النسخة، يعد فرصة لتكريس سياسة التعاون، والتقارب بين مختلف الثقافات والتعريف بتاريخ الدول الأفريقية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب هو معرض للكتاب ينعقد سنويا في المعرض الدولي في مدينة الدار البيضاء المغربية. يعتبر هذا المعرض من أكبر المهرجانات الثقافية التي تشهدها المملكة المغربية، ويقام في شهر فبراير من كل عام مدة عشر أيام بالعاصمة الاقتصادية، تحت رعاية الملك محمد السادس، و بإشراف وزارة الثقافة والشباب والرياضة وتنظيمه بالتعاون مع الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات ومكتب المعارض.

تبلغ مساحة المعرض أكثر من 20.000 م² مما يجعله من أهم الملتقيات الثقافية التي تجمع مختلف الفاعلين الثقافيين بمختلف توجهاتهم الفكرية والأدبية من مؤلفين ورسامين وناشرين وفنانين بالإضافة إلى زوار المعرض من مختلف الفئات والأعمار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى