علوم طبيعيةعلوم وتقنية

#«جيمس ويب» يرصد صورا لـ«مجرتين حلزونيتين»

#«جيمس ويب» يرصد صورا لـ«مجرتين حلزونيتين» ما يزال #تلسكوب# “جيمس ويب” التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” يفاجئ عشاق الكواكب والمجرات. فبعدما أزاح الستار عن صور غير مسبوقة للكون، نشر هذه المرة صورا مذهلة لمجرتين حلزونيتين.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ووفقا لموقع “ساينس أليرت”، فإن المجرة الأولى هي “NGC 628″، وتعرف باسم “المجرة الشبح” (Phantom Galaxy)، أما الثانية فهي “NGC 7496”.

وأضاف أن المجرتين الحلزونيتين قريبتان نسبيا من مجرتنا، درب التبانة، وكلاهما موضوع ملاحظات من طرف العلماء والباحثين في شؤون الفضاء.

وتابع الموقع العلمي، أن المجرة الشبح «NGC 628»، تعد واحدة من أكثر المجرات إثارة في سمائنا، موضحًا أن هذه المجرة يجري تعريفها على أنها المجرة الحلزونية ذات التصميم الكبير، إلى جانب أنها تبعد عن كوكب الأرض 32 مليون سنة ضوئية، مما يجعلها الأقرب وبالتالي تستحق إجراء دراسات عليها.

أما المجرة الحلزونية الثانية «NGC 7496»، فهي تبعد نحو 24 مليون سنة ضوئية فقط، ويعرفها العلماء والباحثون في علم الفضاء على أنها المجرة الحلزونية ذات القضبان والأذرع الحلزونية الممتدة.

وذكر الموقع العلمي، أن هذه المجرة يمكن رؤيتها بشكل واضح، وبالتالي تكون بمثابة مختبر ممتاز لدراسة كيفية ولادة النجوم.

وكان تلسكوب “هابل” التقط صورا لنفس المجرتين، لكن تلك التي التقطها “جيمس ويب” مختلفة تماما، على اعتبار أن هذا الأخير يعمل بالاعتماد على أنظمة إضاءة مختلفة.

ويصوّر “هابل” بالأشعة فوق البنفسجية، بينما يعمل “جيمس ويب” باستخدام الأشعة تحت الحمراء، القادرة على التقاط الضوء الذي يحجبه الغبار والغاز.
#«جيمس ويب» يرصد صورا لـ«مجرتين حلزونيتين» -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى