أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

برنامجٍ «خبيث» يستهدف #بطاقات الائتمان ويسرق البيانات

برنامجٍ «خبيث» يستهدف #بطاقات الائتمان ويسرق البيانات أحدث الضربات التكنولوجية الحديثة؛ استهدف برنامجٌ “خبيث” شديدة الخطورة بشكل رئيس بطاقات الائتمان ومحافظ العملات الرقمية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وقال موقع “ديجيتال تريندز” المتخصص بالأخبار التقنية: اسم البرنامج “Erbium” وهو يُستخدم في سرقة المعلومات الخاصة بكلمات المرور ومعلومات بطاقات الائتمان وملفات تعريف الارتباط ومحافظ العملات المشفرة.

وباستطاعة هذا البرنامج الخبيث سرقة البيانات المسجلة على متصفحات الإنترنت، مثل بيانات الملء التلقائي لكلمات المرور وعناوين البريد الإلكتروني؛ كما يستهدف مستخدمي العملات المشفرة من خلال سرقة البيانات من محافظهم مباشرة.

وتتمثل خطورة البرنامج كذلك في قدرته على سرقة رموز المصادقة ذات العاملين من مختلف مديري كلمات المرور، فضلاً عن حفظ صور لشاشات المستخدمين التي قد تحتوي معلومات على درجة عالية من السرية.

يقدم خبراء التقنية بهذا الشأن بعض النصائح العامة:

ـ ضرورة تحديث برنامج مكافحة الفيروسات والبرمجيات الخبيثة باستمرار، وإجراء فحص لأي ملفات تدخل الأجهزة.

ـ على من يمتلك عملات مشفرة أن يحولها، وهو الأفضل، لمحفظة غير متصلة بالإنترنت.
برنامجٍ «خبيث» يستهدف #بطاقات الائتمان ويسرق البيانات -صحيفة هتون الدولية

الجدير بالذكر أن بطاقة الائتمان أو البطاقة الائتمانية هي بطاقة لدائنية (بلاستيكية) صغيرة تستعمل في عمليات الدفع والشراء. تقوم الشركات المزودة للبطاقات الائتمانية بوضع حد أعلى من النقود التي يمكن استخدامها في البطاقة. تختلف بطاقة الائتمان عن بطاقة المدين، بأن كمية النقود المدفوعة لا يتم خصمها من الحساب البنكي مباشرة وإنما من كمية النقود الدائنة من الشركة المزودة. ويتم دفع النقود مرة في الشهر، ويمكن للمستخدم أن يدفع كمية النقود المدينة كاملة أو على أجزاء مع فائدة بنكية. في عام 1920 أصدرت بعض الشركات الأمريكية هذه البطاقات لتسهيل عملية الدفع، ومن أشهر بطاقات الائتمان في العالم هي فيزا وماستركارد ويورو كارد. تحمل بطاقة الائتمان اسم صاحبها ورقم حسابه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى