علوم طبيعيةعلوم وتقنية

#علماء يكتشفون كوكبا خارجيا جديدا متخما

#علماء يكتشفون كوكبا خارجيا جديدا متخما فريق دولي من علماء الفلك يشخصون إصابة كوكب بـ”التخمة” من نوعية كوكب المشتري الساخن.

ويسمى الكوكب المكتشف حديثا (NGTS-21b) وهو أكبر بنحو 30% وأكثر من ضعف كتلة كوكب المشتري، وتم تفصيل الاكتشاف في ورقة نشرت في 3 أكتوبر على موقع ما قبل نشر الأبحاث “أرخايف”.

ويتشابه الكوكب المكتشف لنوعية كواكب تسمى بـ”المشتري الساخنة” في خصائصه مع كوكب المشتري، ولكن له فترات مدارية تقل عن 10 أيام، ويتمتع بدرجة حرارة سطحية عالية ، لأنه يدور بالقرب من نجمه الأم.

هذا الكوكب اكتشف أثناء قيام مجموعة من علماء الفلك بقيادة دوجلاس آر ألفيس، من جامعة تشيلي في سانتياجو، بمراقبة نجم قزم من النوع (K) فقير بالمعادن، يعرف باسم (NGTS-21) باستخدام تلسكوبات تعمل من مرصد تشيلي، فحددوا إشارة عبور قوية، وتم تأكيد الطبيعة الكوكبية لهذه الإشارة من خلال ملاحظات المتابعة.

وتمت ملاحظة النجم (NGTS-21) خلال الفترة من 24 مارس إلى 7 نوفمبر عام 2018، حيث تم الحصول على 9157 صورة خلال 150 ليلة، مع وقت تعريض 10 ثوانٍ لكل إطار، واكتشف العلماء إشارة قوية في 1.543 يوما، وبدأت عملية التحقق من أجل تأكيد الإشارة على أنها كوكب المشتري الساخن العابر المحتمل أو رفضها، وتم لاحقا تأكيد أنها تخض أحد الكواكب.

وأكد العلماء أن القياسات تشير إلى أن هذا الكوكب يفوق أقرانه من نوعية كواكب المشتري الساخن حجما، وهذا يرجع إلى حقيقة أن بعض الكواكب العملاقة تتوسع في الحجم عندما تكون نجومها الأم في نهاية حياتها، ويقدر عمر نجمه (NGTS-21) بنحو 10 مليارات سنة.

والجدير بالذكر أن الكواكب المتضخمة معروفة لعلماء الفلك منذ ما يقرب من عقدين من الزمن، لكن لا يزال من غير الواضح ما الذي يسبب عمليات التضخم، وبشكل عام، يمكن تعيين التفسيرات المحتملة إلى نظريتين، ويعتقد العلماء أن التضخم ناتج عن ترسب الطاقة من النجم المضيف، أو بسبب التبريد المثبط للكوكب.
#علماء يكتشفون كوكبا خارجيا جديدا متخما -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى