11المميز لدينا

مركز الملك سلمان للشباب يطلق 22مبادرة تطوعية

يطلق مركز الملك سلمان للشباب بالشراكة مع وكالة الابتعاث بوزارة التعليم والملحقيات الثقافية غدا مسابقة (#سعودي_مرّ_من_هنا)، التي تأتي احتفالاً باليوم العالمي للتطوع ضمن مبادرة (#نحن_عطاء) حيث تسعى المبادرة إلى تسليط الضوء على الأعمال الخيرية التي تعكس وتعزز الصورة الإيجابية عن المبتعثين والمملكة، وتفعيل طاقاتهم في مختلف الدول.
وتتيح المسابقة التي يقودها الطلبة السعوديون الدارسون في 4 قارات، الفرصة لإطلاق أفكار المبتعثين ليقدموا نموذجاً عن شباب المملكة المبادر المهتم بخدمة الإنسانية في كل بقاع الأرض، ولإبراز إبداعاتهم وتحقيق رؤاهم في مجالات العمل التطوعي، وتحفيزهم على الاستمرار في العطاء، ونشر تجاربهم وتوسيع أثرها، عبر رصد تجاربهم التطوعية وإتاحة منصة للتطوع الميداني لكل المبتعثين المبادرين والمهتمين بالتطوع، حيث يتنافس السعوديين لإنجاز 22 مشروعاً تطوعياً نوعياً في 12 بلداً.
وشملت قائمة المشاريع التطوعية للمبتعثين في قارة آسيا التي تأهلت لدخول المنافسة: “لست وحدك”، و”أنقذ حياة”، و”Melting pot” و”The charity”، وستقام المسابقة في كل من كوريا الجنوبية والأردن والصين.
أما المشاريع التطوعية المرشحة من قارة أوروبا، فتتمثل في “جامعة دبرتسن”، و”الأيادي البيضاء”، و”فريق رؤيا الشباب السعودي”، و”فريق أدنبرة التطوعي”، و”The meaning”، و”We care”، و”Team tolerance”، وستنفذ المسابقة في كل من المجر وأسكتلندا وإيرلندا وبريطانيا (برمنجهام، كارديف)، كما تضمنت قائمة المشاريع التطوعية المرشحة من قارة أستراليا، “العطاء” و”فريق الكيوي السعودي”، وستكون المسابقة في كل من أستراليا ونيوزيلندا.
و تشمل قائمة المشاريع التطوعية في أميركا، “دفئ”، و”الفريق السعودي التطوعي بمدينة ارلنقتون تكساس”، و”أحسن إلى الناس”، و”صنّاع النجاح”، و”Us to lowa”،و”Us to Cleveland”، و”Us to Orlando”، و”US to Knoxville”، و”Hand by Hand”، و”US to Youngstown”، و”Boston volunteering team”، وستجري المنافسات في أوهايو وفلوريدا وأيوا وتكساس ويونا وفلادلفيا وواشنطن وبوسطن ونيويورك وتوكسفيل.
وأوضح الرئيس التنفيذي لمركز الملك سلمان للشباب محمد العسيري، أن مبادرة (#نحن_عطاء) ومسابقة (#سعودي_مرّ_من_هنا)، تبرز القيمة المضافة التي يمثلها المبتعثون السعوديون في أرجاء العالم؛ وترعى أفكارهم الخلّاقة وتوجد الحلول غير التقليدية التي تؤدي إلى حل بعض المشكلات في المجتمع، وتسهم بعد ذلك بنقلها إلى ثقافة الشباب في المملكة.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى