11المميز لديناتدريب وتطوير

هل تعلمت بنفسك ومن نفسك؟

حين يتعلم الإنسان بنفسه تعلمًا بدون معلم يسمى هذا علميًّا باسم التعلم الذاتي القائم على نقرة زر على الكمبيوتر أو عبر الجوال.. هذه الأزرار تعد مؤسسة تعليمية ومدرسة لكل من يرتادها.
كيف تستفيد من التعلم الذاتي؟
يجب أن تزيد معلوماتك وثقافتك وتطور معرفتك في مجال تخصصك وهذه تعد مرحلة تطويرية، وحين تكتشف وتتعلم شيئًا جديدًا وتكتسب المعرفة فهى تسمى التوسع في التعلم.
ومن المهم أن يكون تعلمك متميزًا بالآتي:
١/ المرونة في إدارة الوقت بحيث تحدد زمن للتعلم يتناسب مع ظروفك.
٢/ أن تثق أن التعلم سيرفع معنوياتك حول الأفضل.
٣/ توسيع المدارك وتنمية الفضول نحو العديد من المعلومات.
هلم إلى البحث ومحركاته للتعلم بلا حدود.

فالمتعلم هو المسؤول الأول والأخير عن الحصول على المعلومة من خلال التنقيب والبحث عن المصادر ثم التثقف والتعلم والقراءة والمطالعة.
حيث إن الإنسان قادر على التعلم من خلال تفاعله مع نفسه وقيامه بتعليم نفسه المفاهيم والمعلومات والقيم والأفكار، كما قراءة موضوع ما وتبسيطه وفهمه ذاتيًّا.
فخبرة الإنسان السابقة ومخزونه المعرفي الذي كان قد جمعه هو القوة التي يعول عليها الإنسان في فهم كل ما يود تعلمه ذاتيًّا.
والتعلم الذاتي يتم بشكل مستقل في كثير من الحالات دون تدخل أي طرف خارجي باتصال مباشر مع المتعلم خلال عملية التعليم الذاتي.

والآن.. جرب نفسك بالتعلم الذاتي ، وقل لنا عن تجربتك

لمزيد من الأخبار تابع صحيفتنا هتون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى