الفنون والإعلامفن و ثقافة

ابنة الفنان المصري رشوان توفيق تطلب الحجر على أمواله

كشف الفنان القدير رشوان توفيق، تفاصيل أكبر مأساة يعيشها بعدما وصلت بعض المشكلات المادية بينه وبين ابنته الصغرى وزوجها وحفيده إلى ساحات القضاء، ظنا منهم إنه يملك ثروة كبيرة من عمله الفني، ولا يريد الإنفاق عليهم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأوضح رشوان توفيق، أنه عاش حياته كلها لابنه الراحل توفيق وابنتيه هبة وآية ولزوجته الراحلة قائلاً: عشت حياتي كلها علشانهم وكنت أسلم كل ما أتحصل عليه من أموال لزوجتي الراحلة وهي اللي كانت تمنحني المصروف، وشالتني في حياتها وبعد مماتها، ولا أملك باسمي سوى الموبايل وتليفون البيت الأرضي، وقدمت لأبنائي كل شيء.

وتابع توفيق: بعد وفاة أبني توفيق توليت رعاية ابنته الوحيدة، ولم أكن أحتفظ بشيء لنفسي وعشت لأولادي، لكن بعد وفاة زوجتي، فوجئت بقضايا رفعها زوج ابنتي وحفيدي، بعد التأثير على ابنتي بسبب خلافات مادية، ومحاولة للسيطرة على ما أملك رغم أنى لم أحرمهم من شيء طوال حياتي وفترة عملي، لتكون هذه أكبر مأساة أعيشها في حياتي على الإطلاق.

واختتم الفنان شكواه بحزن قائلاً: يحاولوا يهدوا بيت الحب اللي بنيته طول عمري، رغم كل هذا أنا مشفق على ابنتي آية لأنها بسيطة وطيبة وربما تم التأثير عليها لرفع قضايا علي، وأدعو لها بالصحة والهداية.

وأكد رشوان توفيق في حلقة خاصة من برنامج “واحد من الناس” تذاع مساء اليوم السبت، إنه يعيش حالياً مأساة كبرى لا تقل في تأثيرها على وفاة ابنه الوحيد توفيق، بعدما رفع زوج ابنته وحفيده قضايا ضده، بعد التأثير على ابنته الصغرى.

رشوان توفيق هو ممثل مصري من مواليد 2 فبراير 1933 لمع في العديد من الأدوار وخاصة في التليفزيون والمسرح.تخرج رشوان توفيق من معهد الفنون المسرحية والتحق للعمل بالتليفزيون منذ إنشائه حيث عمل مدير استديو ثم مساعد مخرج حيث عمل مساعد للمخرج كمال أبو العلا في برنامج “من الجاني؟”، ثم تقدم لاختبار المذيعين ونجح ليصبح مذيعا حتى ينطلق من الشاشة إلى مجالات فنية أوسع حيث قدم برنامج شبابي. وعندما تكونت فرقة مسرح التليفزيون كان من أوائل المنضمين لها وشارك في أول مسرحية وهي شيء في صدري إخراج نور الدمرداش. وفي ذلك الوقت تم اسناد إخراج برنامج “من الجانى ؟” له ورغم مشاركاته السينمائية القليلة إلا أنه حصل على جائزة التمثيل دور ثاني لفيلم جريمة في الحي الهادئ إخراج حسام الدين مصطفى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى