الأدب والثقافةفن و ثقافة

#هيئة المكتبات ومكتبة #الملك العامة تنظمان غدًا #الفعالية الثقافية “أبها تقرأ”

تنطلق، غدًا الأحد، فعالية “أبها تقرأ”، التي تنظمها #هيئة المكتبات بالشراكة مع مكتبة# الملك عبدالعزيز العامة ، وذلك ضمن مهرجان أبها الصيفي 2022م، وتستمر حتى يوم الجمعة 26 أغسطس، وتشتمل على تقديم مجموعة من #الأنشطة والبرامج التفاعلية #الثقافية #للأطفال واليافعين، وهي مقسّمة على #الفئات العمرية؛ الأطفال من عمر 6-3 سنوات، ومن عمر 6 – 12 سنة، أما الفئة الثالثة فمخصصة لليافعين من عمر 12 – 14 سنة، والوالدين.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتتناول الفعاليات الثقافية أنشطة مخصصة بناءً على أعمار الأطفال، وهي: أركان تفاعلية، وسينما خارجية تعرض فيلماً قصيراً عن الحكايات الشعبية والقديمة، لتتيح للعائلة فرصة حوارية بين الأجيال بما يعزز دور الحكايات وتأثيرها في تاريخ العائلة وتكوينها الثقافي، بالإضافة إلى تخصيص ركن لمكتبة الطفل، وبودكاست حي، واستضافة متخصصين في أدب الطفل في جلسات نقاشية بمعدل جلسة واحدة يومياً، والقصة الجماعية بحيث يكتب الأطفال أحداث القصة عن طريق العمل الجماعي لرسم لوحة متكاملة بأحداث الكتاب الذي قرأوه، وورش عمل متعددة، وأنشطة أسرة، والمسرح التفاعلي، واقتباس الكتب، وركن التصوير المستوحى تصميمه من الكتاب.

وتأتي هذه الفعالية بالشراكة مع مكتبة الملك عبدالعزيز العامة انطلاقاً من تجربتها الثرية الطويلة في ثقافة الطفل بما تعقده من فعاليات متواصلة على مدار العام في مختلف فروعها، وما تخصصه من برامج وإصدارات خاصة بالأطفال، وما تتيحه من تواصل وتفاعل ثقافي واجتماعي.

وتجدر الإشارة إلى أن فعالية “أبها تقرأ” إلى تعزيز العادات القرائية، ورفع مستوى الوعي المعلوماتي لدى الأطفال، وتعميق قيمة المشاركة المجتمعية، إلى جانب تصميم وتنفيذ مجموعة من العروض التفاعلية للأطفال والناشئة لترغيبهم في القراءة منذ الصغر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى