البيت والأسرةتربية وقضايا

#تأخر الزواج عند الرجال والنساء واسبابه

تختلف وتتعدد أسباب #تأخر الزواج بحسب كل شخص، إذ يمكن أن يكون أحد أسبابه# مرتبط بمواقف صادمة حدثت في الماضي، أو أسباب مالية، أو الخوف من الارتباط، وغيرها الكثير.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

قد أثبتت دراسة مشروع الزواج الوطني الذي ، قد مضى عليها العديد من السنوات أن الرجال قد يواجهوا صعوبة في الالتزام وفي تحمل المسئولية والزواج ، أو قد يوجد هناك أمراض تمنع الرجل من الزواج ولذلك يأخروا .

أبرز أسباب تأخر الزواج عند الرجال والنساء:

الرغبة في تطوير المسيرة المهنية يُفضّل بعض الأشخاص التركيز على حياتهم المهنية، وتجنب التفكير في الزواج؛ نظرًا لأنّ الزواج والعلاقات طويلة الأمد بنظرهم تتطلب الكثير من الوقت والاهتمام، بحيث لا يتمكّن البعض من الموازنة بين متطلبات العمل والارتباط العاطفي.

لذلك تسعى فئة من الرجال والنساء في هذا الوقت إلى اختيار حياة تتمحور حول العمل والوظيفة، متجاهلين بذلك الارتباط المقرون بالزواج.

التجارب السابقة إن وجدت تتطلب استمرارية الزواج والعلاقات طويلة الأمد الكثير من الجهد، لذلك يمكن أن يتسبب فشل هذا النوع من العلاقات بتقليل الرغبة بالارتباط لمدى الحياة، ويمكن أن تُؤثر التجارب السابقة التي لم يحالفها الحظ بالاستمرار في جعل فكرة الزواج غير مشجّعة.

اعتبار الزواج مؤسسة أبوية تُهيمن المؤسسة الأبوية  على منظومة الزواج منذ القدم، أي أنّها تَعتَبِر المرأة مُلكية تعود للأب أو للعائلة، والتي تُمنح للآخرين مقابل تبادل الموارد، والتحالفات، والمكانة الاجتماعية، وتنتقل المرأة في الزواج من ملكية الأب إلى ملكية الزوج، ولا يزال للمؤسسة الأبوية تأثيرات على الزواج في العصر الحديث.

الأسباب المادية تتطلب إقامة حفلات الزفاف تكاليف مالية عالية الثمن، وكذلك الأمر بالنسبة للطلاق، بحيث لا يتمكّن العديد من الأفراد من تحمل التكاليف المالية المترتبة على الزواج، بالإضافة إلى تخوّف البعض من ربط مواردهم المالية بشخصٍ آخر، كما قد يؤثر غلاء المهور في تأخر الزواج.معدلات الطلاق العالية تساهم معدلات الطلاق العالية في زيادة المخاوف نحو اتخاذ قرار الزواج، حيث يشعر بعض الأشخاص بالخوف من احتمال وقوع الطلاق أكثر من فكرة الزواج، نظرًا لما يترتب عليه من تكاليف، وارتفاع معدلاته.

تفضيل العلاقات غير الرسمية يميل بعض الأشخاص إلى الدخول في علاقات غير رسمية، ويتجنب فكرة الزواج والارتباط الرسمي في العلاقات، بحيث يُفضّل البعض فكرة العيش دون شريك، الأمر الذي يُشعرهم بالراحة المطلقة، والحرية وعدم الالتزام، والشعور بعدم تحمل المسؤولية، وذلك من خلال اختيار العلاقات غير الرسمية لمدى الحياة.

النظر للزواج على أنه قواعد وأحكام مقيدة يترتب على منظومة الزواج توقعات عديدة، والتي بدورها تُساهم في تقليل رغبة الآخرين بفكرة الزواج، بالإضافة إلى وجود قواعد وقيود تحكم الزواج والتي يترتب عليها عدّة مشاكل مثل؛ تدهور العلاقة الزوجية الحميمة، وتقييد الحرية الشخصية.

ما هي أهمية الزواج

يوجد بعض الأسباب التي توضح أهمية الزواج ، وهي كالتالي :

يعتبر الزواج بداية الأسرة والالتزام وتحمل المسئولية ، حيث أن الزواج هو البداية ، والتزام مدى الحياة ، كما أنه يوفر فرصة بناء أسرة فهو يعتبر اتحاد جسدي حيث أنه اتحاد روحي وعاطفي بين الزوجين .

عندما يتزوج الرجل والمرأة يصبح الأثنان واحدًا ، حيث أن الزواج رباط لا مثيل له ، ويمنحنا شريكًا في الحياة وزميلاً في الفريق بينما نتحرك من خلال تحديات الحياة معًا .

الزواج مصمم للنقاء ، حيث أننا نواجه الإغراء كل دقيقة تقريبًا ومن جميع الاتجاهات يمنحنا رباط الزواج الدعم للتغلب على الإغراء من خلال الانخراط في حب عميق ، ومرضي حب يمنح شريكنا ويستقبل منه جسديًا وعاطفيًا وروحيًا .

عندما ينجب الزواج طفلاً أو يتلقى طفلًا ، من خلال التبني فإن ذلك يعد من أعظم بركات الحياة .

يبني الزواج الحب والسعادة بين الزوجين ، حيث عندما يحب الرجل والمرأة بعضهما البعض دون قيد أو شرط حيث يتبع ذلك القناعة والفرح .

أضرار التأخر في الزواج على الرجال

– وجود فجوة بين الأب وأطفاله، ما يجعل عملية التربية أكثر تعقيدًا وصعوبة.

– التأثير على قدرة الرجل الإنجابية، حيث أثبتت الدراسات العلمية تراجع قدرة إنجاب الرجل مع بلوغه الـ40.
زواج الرجل بمن أصغر منه في العمر، ما يعرضه لضغوط نفسية وصحية كبيرة لكثرة الخلافات الزوجية وانعدام التفاهم بسبب الفجوة العمرية بين الزوجين.

#تأخر الزواج عند الرجال والنساء واسبابه -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى