تلفزيون وسينما

شارع سمسم يكشف النقاب عن دمى الروهينجا

كشف برنامج الأطفال  التلفزيوني “شارع سمسم” عن أول دمى متحركة للروهينغا لمساعدة آلاف الأطفال اللاجئين

بهدف  التغلب على الصدمات ومعالجة تأثير الوباء في أكبر تجمع للاجئين في العالم في بنغلاديش.
هذه الدمى ستمثل كلا من نور وعزيز ياسين البالغان من العمر ستة أعوام إلى جانب الشخصيات الشهيرة

في البرنامج مثل إلمو ولوي حيث شخصية نور تحكي عن فتاة شغوفة وفضولية تحب وضع قواعد جديدة مضحكة للألعاب ، بينما شقيقها عزيز راوي قصص يمكن لإبداعه أحيانًا أن يصرفه عن مهامه اليومية. وتقدم في مقاطع فيديو تعليمية بلغة الروهينجا في المخيمات .

وفقًا لأرقام الأمم المتحدة ، يشكل الأطفال أكثر من نصف حوالي 730 ألفًا من الروهينجا الذين وصلوا إلى بنغلاديش في عام 2017 بعد نزوح جماعي من ميانمار ويعيشون الآن في مخيمات في كوكس بازار.

وقد قالت وكالات الإغاثة إن مخاطر زواج الأطفال والاتجار بهم قد زادت في المخيمات حيث أدى الوباء إلى تقليص أنشطة المخيمات وإغلاق خدمات الشباب.

وقد ذكرت المتحدثة باسم منظمة براك ، حسينة أختر: “سيساعد هذا بالتأكيد أطفال الروهينجا على البقاء على اتصال بجذورهم”.

مقالات ذات صلة

مرحبًا فضلا اكتب تعليق وسينشر فورًا

زر الذهاب إلى الأعلى