جيل الغدقصص وأناشيد

القرود الحمقاء من اروع قصص الاطفال

القرود الحمقاء من اروع قصص الاطفال  -قبل عدة قرون كانت هناك غابة كبيرة جدًا كثيفٌة ومظلمٌة ، وصلت إليها مجموعة من القرود في فصل الشتاء ، وكان الجو حينها عاصفٌ ملبٌد بالغيوم ، لذا كان من الصعب على القرود البقاء على قيد الحياة في ليالي البرد القارصة بتلك الغابة الكثيفة .

فأخذت القرود تبحث عن النار للتدفئة ولكنها لم تستطيع الوصول ، وفى إحدى الليالي الباردة رأت القرود بعض الضفادع فظنوا أنها النار ، وعلى الفور صاحت مجموعة منهم قائلة : النار النار نعم لقد حصلنا عليها !

القرود الحمقاء من اروع قصص الاطفال

وفي الليلة التالية، ومرة اخرى رأت القرود العديد من اليراعات ، وبعد عدة محاولات، قامت القرود بالقبض على عدد قليل من اليراعات ، ووضعوا هذه اليراعات في حفرة قاموا بحفرها في الارض وحاولوا تفجيرها لكي يحصلون على نار ، في الواقع كان من الصعب جدا تفجير هؤلاء الخنافس وخاصة من دون معرفة حقيقة انهم كانوا مجرد خنافس وليسو نار كما يظنون .

وبعد فترة رأت مجموعة من القرود ذباب ملون ، فتخيلوا أنه بإضاءته المنبعثة هو النار بعينها .

وبالفعل حاولوا القبض على الذباب ، وكانت البومة في تلك الأثناء تراقب القرود وما تفعله ، فقالت لهم : أيها القرود لا توجد نار في ذلك الذباب ، ومهما حاولتم لن تستطيعوا الحصول على النار من خلاله لأنه مجرد حشرة ملونة .

فضحكت القرود على البومة وسخرت من كلامها : وقالوا لها: أيتها البومة العجوز لا تزعجينا بكلامك ، فسنحصل على النار من الذباب ، حذرتهم البومة مرارًا وتكرارًا ولكنهم لم يستمعوا إليها .

لم يستمع القردة الحمقى لكلام البومة ، وظلوا يحاولون جاهدين ان يحصلوا على النار من  أو الذباب التي كانوا يظنون انهم نارا ، ووقتها قالت لهم البومة مرة اخرى ” اوقفوا هذا العمل الاحمق ، ماذا حدث لكم ايها القردة ، انتم تكافحون كثيرا من اجل ماذا ، يمكنكم الحصول على مأوى خاص بكم في كهف قريب ، ويمكنكم ان تنقذوا انفسكم من البرد القارس ، ولكن لا تضيعوا وقتكم على هذا الهراء فلن تحصلون على النار” .

فأدركوا مؤخرًا أن كلام البومة كان صحيح ، وبالفعل حاولوا بصعوبة الذهاب إلى الكهف ليحتموا به من البرد وينجوا بحياتهم ، وهكذا أدركت القرود أن الجميع قد يخطئ أحيانًا ، ولكن يجب عليهم ألا يتمسكوا بالخطأ ويستمعوا لنصائح الغير التي تقدم إليهم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى