البيت والأسرةتربية وقضايا

تنمية مهارات الطفل العقلية والإجتماعية

تنمية مهارات الأطفال أمر بات أغلب الأمهات والآباء على وعي بأهميته، وضرورة أن يكونوا قادرين على فسح المجال للطفل ليعبر عن نفسه، ويكتشف ذاته، حتى يكون أكثر مرونة للتعامل مع الحياة وتعقيداتها، وكذلك أكثر إقبالا على التجربة والتحلي بالمغامرة، خاصة، أنها أمورا افتقدتها أجيالنا والأجيال التي سبقتها، بسبب نمطية التعليم، وسطحية التعامل مع عقلية الاطفال.

يوجد العديد من الطرق التي تساعد الأهل على تنميّة مهارات الطفل:

إعطاء التعليمات: يُستخدَم هذا الأسلوب فقط لتعليم الطفل كيفية القيام بشيء معيّن من خلال التوجيهات، بحيث تكون هذه التوجيهات والتعليمات مناسبة لمستوى إدراك الطفل، مع مراعاة شدّ انتباه الطفل عند تقديمها، ووضوح الصوت أثناء الكلام، بالإضافة لإمكانيّة استخدام الملصقات لتسهيل العمليّة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

عرض النماذج: عند مستوى إدراكيّ معيّن لدى الطفل سينتقل لتطوير مهاراته من خلال مراقبة الأهل وتطبيق الأساليب التي يتّبعونها، سواء في الحديث أم العلاقات الاجتماعية، كما ويساعد الأهل على تطوير هذه المهارات من خلال تقديم هذه النماذج للطفل بصورة تسهّل عليه عمليّة التعلّم، كالتطبيق ببطء، وإعطائه فرصة للممارسة، أو غير ذلك بما يناسب الموقف أو المهارة.

التوجيه والتصحيح: تساعد هذه الطريقة على تمكين الطفل من تطبيق المهارات الجديدة بالمحاولة مرة بعد مرة، وذلك من خلال تصحيح الأهل لما يقوم به، والثناء عليه عند بدء تطبيقه بالشكل الصحيح.

تنمية مهارات الطفل العقلية :

بيئة نظيفة:
إبعاد الطفل عن الأماكن الملوثة بأي شكل من أشكال التلوث وخاصًة التلوث البيئي، فمن الضروري إبعاد الأطفال عن أماكن التدخين، لما يؤثره التدخين على مخ الأطفال حيث يسبب استنشاق الطفل للأدخنة إلى حدوث قصور في وظائف المخ كما يؤثر دخان السجائر على أداء المخ ونموه، لذا احرصي دومًا على بقاء الطفل في مكان خالي من التدخين والتلوث عمومًا.

 النوم:
يعتبر النوم مفتاح من مفاتيح تنمية مهارات الطفل العقلية، فيجب على الطفل الحصول على قسط كافي من النوم بشكل منتظم وبصفة مستمرة، لأن ذلك سيساعده على نمو المخ والتجدد.

تنظيم الطعام:
أيضًا عامل من العوامل المهمة لتنمية المهارات العقلية، وعلى وجه التحديد وجبة الإفطار فهي الوجبة الأساسية في اليوم كله وعدم حصول الطفل عليها سيؤدي إلى إنخفاض نسبة السكر في الدم، وهذا سيؤدي إلى عدم وصول التغذية اللازمة للمخ.

مهارات التذكر:

تعزيز ذاكرة الطفل، وقدرته على التذكر واحدة من أهم مهارات تنمية الأطفال، كونها تجعله قادر على ترتيب الأحداث، والتفكير بمنطقية، ويمكن مساعدة الطفل على تطوير ذاكرته عن طريق اختلاق قصة، وتطلبين من كل طفل أن يكملها بأحداث ناتجة عنها بعد أن يتوقف زميله عند جزء معين، أو تجعلون الطفل يشارك في أعمال منزلية لها خطوات معينة، مثل فرز الملابس أو التنظيف

تنمية مهارات الطفل الإجتماعية:
الحديث مع الطفل:
 
يعتبر الحديث مع الطفل و التواصل معه من أهم الطرق التي تساعد على تنمية قدراته من خلال تشجعه للكلام و الإستماع جيداُ و تعليمه التحدث بحرية و بطريقه مهذبه. أيضاً تعليمه المشاركة في اللعب مع أطفال آخرين أو الإشتراك في نشاطات جماعية مثل لعب كرة القدم ليعرف قيمة و أهمية المشاركة.
اللعب:
 

ينجذب الطفل في كثير من الأحيان إلى اللعب لذلك يمكن عمل لعبة تعلمه بعض القدرات، مثل: لعبة البازل Puzzle و هي عبارة عن لوحة كبيرة بها فراغات و كل فراغ به شكل البازل المرسوم و المُطابق للرسم الموجود على القطع. و يجب وضع كل قطعة من البازل في مكانها المناسب.

الكتب و القراءة:
 

تحتل القراءة مكان صدارة الإهتمام للإنسان بإعتبارها الوسيلة التي من خلالها يستكشف الطفل الكثير و الكثير عن العالم و عن البيئة المحيطة به. و تساعده على فهم مواده الدراسية و تعزيز القدرة الإبداعية الذاتية لديه. 

ذكاء الأطفال :الأطفال أذكى مما نتصور.حيث يعتبرون معجزة في سرعة تعلمهم و ذكائهم.ذلك لأن طريقة الأطفال في التعلم و الوصول إلى الحقيقة تجعلهم بمثابة علماء صغار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى