11المميز لديناأخبار وتغطياتتغطيات

معرض ريادي تنفذه البقمي لدعم الأسر المنتجة

في بادرة مميزة وجهت الأستاذة “ندى البقمي” دعوة لحضور معرض لدعم الأسر المنتجة والذي سوف يتم إقامته يوم السبت القادم الموافق 29 / 4 / 1443 هجرية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويضم عدد كبير من الأسر المنتجة في المعرض ومن ضمنهن “الطباخات وبائعات الملابس والعبائات” بحيث سيتم إتاحة الفرصة لتواجد أطباق من الأكلات السعودية الشعبية والعربية واصناف من الحلويات والمشروبات التي صنعت بأيدي سيدات من الأسر المنتجة.

العلا – عبدالمعين أبو زبنة

كما يتواجد قسم للملابس والمصنوعات من الملابس والعبايات وكذلك تصاميم من الأزياء والتي سيتم عرضها بعرض أزياء خلال المعرض .

الجدير بالإشارة أنه يصاحب المعرض فقرات حيويه عدة منها ديجي الفنانة المبدعة “أم روان”.ومسابقات وسحوبات وفقرات وفعاليات أخرى .

ونفيدكم أن نظام الدخول للمعرض كالتالي:

– الدخول للزائرات 35 ريال

– الأطفال 15 ريال

– العاملة 10 ريال.

وسيتم التبرع بنسبة من أرباح المعرض لجمعية الأيتام بمنطقة الرياض.

 

في البلاد الأوروبية، يمكن استخدام مصطلح الاقتصادالأسري لوصف الأسرة كوحدة اقتصادية. فتتميز المراحل الأولية من التنمية في اقتصاديات عديدة بالإنتاج المعتمد على الأسر.[1] فلقد كانت التكنولوجيا، في أوائل فترة ما قبل الصناعة، محدودة وغير متطورة. وظهر معظم النشاط الاقتصادي ضمن الأسر، وتم تنظيم الإنتاج والتوزيع بحكم العرف والتقاليد.[2] وكان ارتفاع معدلات الوفيات وانخفاض الإنتاج يعنيان أن الحياة في المزارع والمدن كانت تتسم بقصرها وقسوة الظروف المعيشية – وهو الواقع الذي تم قبوله إجباريًا. ولقد قامت الأسرة في هذا المجتمع بدور محوري، حيث كانت الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية تحدد حسب الميلاد والروابط الأسرية والعرف المحلي. والأهم من ذلك، كانت الأسرة تعتبر وحدة منتجة، وكانت القوة البدنية – عادةً ما يتسم بها الرجل – تعد عنصرًا أساسيًا للبقاء.[1] ولقد كانت الوحدة الاقتصادية الأسرية تعتمد على العمل المتخصص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى