الفنون والإعلامفن و ثقافة

وفاة الفنانة سهير البابلي

توفيت الممثلة المصرية سهير البابلي اليوم الأحد عن عمر ناهز 86 عاماً بعد صراع قصير مع المرض. وكانت الفنانة الراحلة قد نُقلت إلى أحد المستشفيات بعد تعرضها لمضاعفات صحية.

ولدت سهير حلمي إبراهيم البابلي عام 1935 وعشقت التمثيل منذ طفولتها ما دفعها إلى الدراسة في المعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في ذات الوقت قبل أن تخطو أولى خطواتها في عالم الفن.

جاءت انطلاقتها من المسرح الذي ظل حتى النهاية عشقها الأول فقدمت عشرات الأعمال للقطاعين العام والخاص منها (القضية) و(الفرافير) و(نرجس) و(مدرسة المشاغبين) و(على الرصيف) و(الدخول بالملابس الرسمية) و(العالمة باشا) و(عطية الإرهابية) لكن أشهرها على الإطلاق كانت (ريا وسكينة) مع الراحلين شادية وعبد المنعم مدبولي.

وفي السينما قدمت أفلام (يوم من عمري) و(جناب السفير) و(أخطر رجل في العالم) و(أميرة حبي أنا) و(حدوتة مصرية) و(السيد قشطة) و(دقة زار) و(الأونطجية) و(استقالة عالمة ذرة) و(ليلة عسل) وغيرها.

أما الدراما التلفزيونية فلم تنل مساحة كبيرة من مشوارها حيث قدمت مسلسلات (جراح عميقة) و(الليل الطويل) و(الشاهد الوحيد) و(بكيزة وزغلول) و(قلب حبيبة).

تزوجت لأول مرة قبل أن تكمل 16 عاماً من محمود الناقوري الذي أنجبت منه ابنتها الوحيدة نيفين وبعد طلاقها بوقت قصير تزوجت من الملحن منير مراد شقيق المطربة ليلى مراد.

وبدت عليها الموهبة في سن مبكرة، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية ومعهد الموسيقى في نفس الوقت، الأمر الذي كانت ترفضه والدتها على الرغم من تشجيع والدها والذي تنبأ منذ صغرها بأن تكون فنانة مشهورة لأنها كانت تجيد تقليد الممثلين. لها رصيد مسرحي وسينمائي وتلفزيوني، من أهم أعمالها المسرحية مسرحية ريا وسكينة مع شادية، ومدرسة المشاغبين. ومن أهم أعمالها السينمائية أفلام، جناب السفير، لحظة ضعف مع صلاح ذو الفقار، ليلة القبض على بكيزة وزغلول. ومن أهم أعمالها التليفزيونية مسلسل الحقيقة .. ذلك المجهول مع صلاح ذو الفقار. اعتزلت عام 1997 بعد ارتدائها الحجاب. في عام 2006م عادت إلى التمثيل من خلال مسلسل قلب حبيبة.[6][7]

توفيت سهير البابلي يوم الأحد 21 نوفمبر 2021 الموافق 16 ربيع الآخر 1443 هـ في أحد المستشفيات في القاهرة عن عمر ناهز 84 عامًا، بعد تعرضها لوعكة صحية إثر إصابتها بغيبوبة سكر تطلّبت إدخالها إلى العناية المركزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى