الفنون والإعلامفن و ثقافة

نوال الكويتية تحيي أولى حفلات ليالي أوايسس

أحيت الفنانة نوال الكويتية أولى حفلات منطقة أوايسس الرياض من خلال “ليالي أوايسس)، مساء أمس السبت، على مسرح الأوايسس، على مدى ساعتين من الزمن؛ حيث تغنَّت بعدد من أشهر أغانيها، كما غنت أغاني لم تكن محضرة لها، ولبت طلبات الجمهور، وافتتحت الحفل بأغنية “ما أبي منك كثير”، وغنت أيضاً: نساني للأسف، وانت طيب إذا مالي خاطر، الشوق جابك، وخذاني وبابك، وفيني كثير، وعلى كثر الهموم، والقلوب الساهية، ومعقولة تنساني، والسهر، وعرفت الناس، كما غنت أيضاً مقاطع قصيرة لأغانٍ طلبها الحضور، واختتمت حفلها بأغنية مثل النسيم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

كما أعربت عن سعادتها بلقاء جمهورها من جديد في السعودية، وقالت إنها كانت متشوقة لذلك، وأشادت بتنظيم الحفل وفعاليات موسم الرياض، ووجهت الشكر لهيئة الترفيه ولمعالي المستشار تركي آل الشيخ، وأيضاً شكرت الحضور.
نوال الكويتية (18 نوفمبر 1966 -)، مطربة كويتية.

صدر لها أول ألبوم في عام 1984، ومعروف عن المطربة نوال أنها لا تضع اسم معين على ألبوماتها وتكتفي فقط بعبارة ( نوال 96 نوال 98 و نوال 2000– وهكذا)، وقد سُئلت ذات مرّة عن السبب . فقالت : ( لأن جميع أغنيات ألبومي أعتز بها ولذلك فإنني لا أفضل واحدة على أخرى، وأترك الألبوم بدون عنوان حتى لا أفرض على المستمع الكريم أغنية معينة، بل أجعله هو الذي يحدد) . وقدر صدر لها حتى الآن 16 ألبوم، وقامت بتصوير مجموعة من أغنياتها بطريقة الفيديو كليب، حيث أنها من أوائل الفنانين الذين تعاملت مع هذا الأسلوب الجديد في الأغنية العربية. وتعتبر من أوائل الفنانين الذين أستخدموا  تقنية 8D الصوت ثماني الأبعاد في طرح أغانيها.

وفي عام 1998 شاركت كمغنية بالغناء بصوتها فقط في مهرجان الجنادرية وذلك بمناسبة مرور 66 عاماً على تأسيس المملكة العربية السعودية وكانت هذه أول مرّة تشارك مطربة في هذا المهرجان وكان اسم الأوبريت «فارس التوحيد» وهو من ألحان الفنان محمد عبده حيث أنه هو من رشحها للغناء في أوبريت مهرجان الجنادرية لتكون أول امرأة تغني في أوبريت وطني سعودي في السعودية،

وقد عبّرت المطربة نوال نفسها عن سعادتها باختيارها للغناء في هذا الأوبريت الخاص بالذكرى المئوية وقالت أنه بالرغم من أن المقطع الغنائي الذي قدمته في الأوبريت كان قصيرًا بعض الشيء، إلا أنني أشعر بالسعادة أنني أسهمت في تأدية المطلوب مني، وأنا أقدم الشكر للقائمين على مهرجان الجنادرية لاختيارهم لي. انقطعت عن العمل الفني لعدة سنوات ولأسباب خاصة ثم عادت من جديد، كما صنفت كأفضل مطربة خليجية بعام 2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى