أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“إل جي” تغلق قطاع تصنيع الهواتف الذكية

أغلقت شركة إل جي قطاع تصنيع الهواتف الذكية بعد خروج آخر هواتفها من خط الإنتاج اليوم.

هذه الخطوة تأتي ضمن توجه إل جي الكورية الجنوبية نحو إغلاق أعمالها في مجال الهواتف المحمولة، بعد أن أعلنت من قبل عن نية مغادرة صناعة الهواتف المحمولة بالكامل.

“إل جي” تغلق قطاع تصنيع الهواتف الذكية

وبحسب موقع Asian Economy، فإن إل جي قد أنهت إنتاج آخر هواتفها الذكية قبل خروجها الكامل من السوق هذا الصيف، وهو ما يتيح خيارات أقل لمستخدمي نظام أندرويد، وتحديدا بقطاع الهواتف ذات الأسعار المعقولة.

وواصلت الشركة صنع الهواتف المحمولة خلال الأشهر القليلة الماضية للوفاء بالعقود مع شركات الاتصالات.

موعد الوداع
تغادر إل جي سوق الهواتف الذكية بالكامل في 31 يوليو/أيلول، وفقًا لجدولها الزمني السابق، على الرغم من التزام الشركة بتوفير ثلاث سنوات من تحديثات أندرويد للهواتف الذكية التي تم إصدارها.

وقامت الشركة بتمديد فترة دعم ترقية نظام التشغيل أندرويد إلى 3 سنوات للنماذج الرائدة وعامين لبعض النماذج منخفضة التكلفة.

وجاء ذلك من خلال إضافة سنة واحدة لكل من النماذج الرائدة الحالية وبعض النماذج منخفضة التكلفة.

وأرجعت إل جي قرارها إلى الركود الطويل والمنافسة الشرسة في هذه الصناعة، وفقا لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية.

وسجلت صناعة الهاتف المحمول لشركة إل جي إلكترونيكس عجزا منذ الربع الثاني من عام 2015. وبلغت خسائر التشغيل المتراكمة 5 تريليونات وون (4.4 مليار دولار أمريكي) في العام الماضي.

ووفقا لمؤسسة “كاونتربوينت ريسيرش” المتخصصة في أبحاث السوق ، كانت إل جي، تاسع أكبر بائع للهواتف الذكية في العالم، بحصة سوقية تبلغ 2% بعد تصدير 24.7 مليون هاتف ذكي في العام الماضي، بانخفاض 13% عن العام الذي سبقه.

إعادة توظيف خطوط الإنتاج
وفي الوقت ذاته، تعمل إل جي على إعادة توجيه خطوط تصنيع الهواتف الذكية إلى مجالات صناعية أخرى.

من المقرر أن يتحول المصنع في فيتنام، الذي يشكل العمود الفقري لإنتاج الهواتف الذكية، إلى خط إنتاج الأجهزة المنزلية.

ويتكامل هذا القرار، مع خطة الشركة الكورية لزيادة إنتاج الأجهزة المنزلية في مصنعها بفيتنام.

“إل جي” تغلق قطاع تصنيع الهواتف الذكية

مجموعة إل جي الكورية (بالكورية : 법인 إل جي) تتواجد في  كوريا الجنوبية وتعتبر هذه الشركة ثاني أكبر شركة قابضة حيث تنتج الإلكترونيات والكيماويات ومنتجات الاتصالات السلكية واللاسلكية وتعمل الشركات التابعة لها مثل شركة إل جي إلكترونيكس، عرض إل جي، إل جي للاتصالات وتواجد منتجات إل جي في أكثر من 80 بلدا.

مؤسس شركة إل جي القابضة (كوإن-هوي) الذي أسس في البدء شركة (لاك هوي) الكيميائية الصناعية في عام 1947.[2]، وفي عام 1952، اصحت لاك هوي (التي تلفظ “لاكي” تعني محظوظ، التي تسمى حاليا إل جي) فقد أصبحت في ذلك العام أول شركة كورية في صناعة البلاستيكية. كما توسعت الشركة في الأعمال التجارية للبلاستيك، فأسست في عام 1958 شركة أخرى اسمتها جولد ستار المحدودة، (التي تسمى حاليا شركة إل جي إلكترونيكس)

في عام 1959، صنعت جولد ستار جهاز الراديو الأول الذي كتب عليه (صنع في  كوريا الجنوبية). تم بيع العديد من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية تحت اسم العلامة التجارية جولد ستار، في حين تم بيع بعض المنتجات المنزلية الأخرى (التي كانت غير متوفرة خارج كوريا الجنوبية) تحمل اسم العلامة التجارية لاكي. وكان العلامة التجارية الشهيرة لاكي لمجموعة منتجاتها النظافة مثل الصابون والمنظفات الغسيل هاي تي، معجون الأسنان في لاكي وPerioe.

وفي عام 1995، حضرت الشركة للتنافس بشكل أفضل في الأسواق الغربية، والتي سميت شركة “ال جي”، وهو اختصار “لاكي جولد ستار”. وشعارها المختصر LG تحتها عبارة لحياة أفضل. منذ عام 2009، كما تمتلك إل جي نطاق الموقع LG.com باسمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى