البيت والأسرةتربية وقضايا

اثر الالعاب الالكترونية على الاطفال

يميل الطفل للعبُ بشكلٍ فطري؛ فهو من الأنشطة المهمّة في حياته التي تكشف عن مكنوناته، وعواطفه وجوانبه الخفيّة، وباللعب تتكوّن شخصيّة الطفل، اثر الالعاب الالكترونية على الاطفال وتظهر اتجاهاته وميوله الفكرية والعاطفية والاجتماعية. أكّد علماء النفس أنّ اللعب يُنمّي شخصيّة الفرد، كما أنّه وسيلةٌ من وسائل التعليم الأساسية، وفي السابق كان إطلاق مفهوم اللعب يرتبط بالنشاط البدني أو الحركي، إلا أنّه بتطوّر العلم والتكنولوجيا التي رافقته تغيّر مفهومه عن المفهوم السابق؛ فظهرت الألعاب الإلكترونية التي سُرعان ما جذبت انتباه جميع فئات المجتمع ولاقت نجاحاً فائقاً، وانحرفت بمفهوم اللعب من التعليم إلى الترفيه بالدرجة الأولى.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

كان هناك قدر لا بأس به من الأبحاث العلمية لفهم تأثير ألعاب الفيديو والمحمول على تنمية الأطفال، إن هناك الكثير من الألعاب التي تأتي في جميع الأشكال، بعضها يمكن أن تكون ألعاب مسلية ومريحة، في حين أن البعض الآخر يمكن أن يكون ألعاب ذكاء وتحدي وألعاب تعليمية، وهناك أيضاً البعض القائم على القتال والعنف.

اثر الالعاب الالكترونية على الاطفال من ناحية الصحة
يمكن للأطفال الذين يقضون الكثير من الوقت في الألعاب الالكترونية بدلاً من الانغماس في الأنشطة البدنية أن يصابوا بـ السمنة. الجلوس لفترات طويلة وعدم الحركة يساعد على إضعاف العضلات والمفاصل بشكل كبير. يسبب استخدام الألعاب الالكترونية القائمة على استخدام الأصابع واليدين لفترات طويلة جداً حدوث خدر فيهما، وذلك بسبب الإجهاد الشديد لهم. من أكثر أضرار ألعاب الفيديو والمحمول ضعف النظر وحدوث مشكلات أخرى في العين بشكل كبير.

السلوك العدواني

يمكن أن يؤدي المحتوى العنيف في ألعاب الفيديو والإشباع الفوري الذي يقدمونه إلى جعل الأطفال غير صبورين وعدوانيين في سلوكهم عندما تفشل الأشياء في أن تسير كما هو مخطط لها أو يتم وضع أي قيود عليها ، فقد تنتقد أو تبدأ في إيواء الأفكار العدوانية التي يمكن أن تظهر في سلوك مزعج للآخرين.

من الناحية النفسية
على الرغم من وجود بعض الألعاب القائمة على وجود فريق مكون من عدد من اللاعبين، ولكن معظم الأطفال ينتهي بهم الأمر للجلوس في غرفهم منفردين بالألعاب. يحد انطواء الأطفال في غرفة مغلقة مع اللعبة من مهاراتهم الطبيعية في التعامل مع الحياة الواقعية. يفشل بعض الأطفال في خلق أحاديث مع غيرهم أو الاستجابة لهم، بسبب تعودهم الطويل على الصمت والاندماج مع الألعاب الالكترونية فقط. قد يسبب الأمر إذا زاد عن حده إصابة الأطفال بطيف التوحد أو الاكتئاب، وغيرها من الاضطرابات النفسية.

مشاكل في الدراسة وقلة التركيز في المذاكرة

تتناقض المتعة التي توفرها ألعاب الفيديو بشكل صارخ مع يوم عادي في المدرسة قد يتسبب هذا في تفضيل الأطفال لألعاب الفيديو على أي شيء آخر، مما يدفعهم إلى عدم الالتفات إلى العمل المدرسي حتى خارج المدرسة ، يمكنهم تخطي واجباتهم المدرسية أو الدراسة للاختبارات واختيار ألعاب الفيديو بدلاً من ذلك. يمكن أن يؤدي هذا إلى ضعف الأداء ويؤثر على ذكائهم العاطفي.
اثر الالعاب الالكترونية على الاطفال -صحيفة هتون الدولية-

الألعاب الإلكترونية هي ألعاب تستخدم الإلكترونيات لابتكار نظام تفاعلي يتمكن من خلاله اللاعب من اللعب. علمًا بأن الشكل الأكثر شيوعًا في هذه الأيام من الألعاب الإلكترونية هو ألعاب الفيديو، ولهذا السبب غالبًا ما يتم الخلط بين هذه المصطلحات على نحو غير صحيح. وتشتمل الأنواع الأخرى الشائعة من الألعاب الإلكترونية على سبيل المثال لا الحصر على المنتجات المرئية مثل الألعاب الإلكترونية المحمولة أو الأجهزة المستقلة (مثل الكرة والدبابيس أو آلات السلوت أو ألعاب الآركيد الكهروميكانيكية)،

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى