البيت والأسرةتربية وقضايا

ظاهرة #الزواج المبكر والاثار المترتبة عليه

يُعرّف #الزواج المُبكّر أو ما يُسمّى بزواج #الأطفال على أنّهُ #الزواج الذي يكون فيه عمر أحد الطرفين أو كليهما دون سن 18 عاماً، أو لم يبلغا سن الرشد المحدد في الدولة، ويُعدّ الزواج المُبكّر أحد أنواع #الزواج القسري، حيث إنّ أحد الطرفين أو كليهما لا يملك الحريّة الكاملة في الموافقة، أو لا يُظِهر موافقةً صريحةً على الزواج، حيث إنّه لا يمتلك القدرة على تحديد الشريك المناسب له.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يعتبر الزواج المبكر من الظواهر الخطيرة والمنتشرة كثيرًا خاصًة في المجتمعات العربية، ويترتب على الزواج المبكر مجموعة من الآثار الفيزيولوجية والسيكولوجية، والتي تؤثر على الزوجين وخاصًة الفتاة القاصر، وهو الزواج الذي يتم قبل إتمام الزوجين سن 18 عام على الأقل، ولا يرتبط الزواج بسن البلوغ، فهذا خطأ شائع، حيث اثبتت الدراسات ان جسد الفتاة يحتاج بعد البلوغ ما بين 5 إلى 6 سنوات حتى يصل إلى سن النضج الجسدي، والنفسي.

أسباب الزواج المبكر

تتعدّد أسباب الزواج المُبكّر، وهي على النحو الآتي:

محدودية التعليم

إنّ حرمان الفتاة من التعليم بسبب عدم توافر وسائل النقل الآمنة بين المنزل والمدرسة، وانخفاض نوعية التعليم، وندرة فرص التعليم أدّى إلى بقاء الفتاة في منزلها فتميل نحو الزواج المُبكّر، فالفتاة التي تلقّت تعليماً لمدّة عشر سنوات تنخفض نسبة تزويجها في سن دون 18 عاماً لستّة أضعاف.

يقوم العديد من الآباء بتزويج بناتهم في سن صغيرة لضمان سلامتهن وأمنهن، خاصةً في المناطق التي تكون فيها الفتيات معرضات بشكل كبير للتحرش والاعتداء الجسدي أو الجنسي.

كما يمكن أن يزداد زواج الأطفال في الأزمات الإنسانية. كما هو الحال في النزاعات أو بعد الكوارث الطبيعية. فعندما تواجه العائلات مصاعب أكبر، قد يرون زواج الأطفال كآلية لمواجهة الفقر والعنف وعدم الأمان.

التقاليد الاجتماعية

كثيرٌ من المجتمعات تعتبر أنّ الفتاة التي تعدّت سنّ البلوغ قد أصبحت مؤهلة في نظر المجتمع للزواج، ومن التقليد أن يتمّ إعطاؤها مكانتها كزوجة وأمّ عن طريق الزواج.

ضعف الالتزام بالقانون وتنفيذه إنّ عدم نشر المعرفة الكافية خاصةً بقانون حظر الزواج المُبكّر لعام 2006م، وفي كيفيّة تطبيق القانون ومعرفة عواقب تجاوزه أدّى إلى ضعف تنفيذه، كما أنّ هناك عدم ثقة من قِبل المجتمع بالمؤسسات المُنفّذة لهذا القانون، لا سيّما أنّ كثيراً من الأفراد يرون أنّ التقاليد والأعراف أقوى من القانون والمؤسسات، حيث إنّ عدد حالات التبليغ عن الزواج المُبكّر قليلة جداً.

الآثار المترتبة على الزواج المبكر

توجد العديد من الآثار العائدة على الفتيات المتزوجات مبكرًا منها:

الفشل المحتم؛ وذلك بسبب عدم النضوج الفكري والثقافي لكلا الزوجين وعجزهما عن تحمل المسؤوليات الأسرية كما يجب.

الفقر؛ نتيجة قلة فرص حصول الفتاة على التعليم والفرص الاقتصادية، وبالتالي من المحتمل أن تعيش مع عائلتها بفقر.

الحدّ من إمكانيات الفتيات من مساهمتهنَّ والمشاركة بالنمو والاستقرار والتحول.

حرمان الفتيات من حقوقهنَّ الأساسيّة في التعليم والصحة والسلامة.

هضم واضح لحقوق المرأة في اختيار شريك حياتها، وشعورها اللاحق وفهمها بأن الزواج كان قسريًا، فتسعى إلى التخلص من زوجها وقد يصل الأمر إلى ارتكاب جرائم كبيرة.

تكون الفتاة غير جاهزة بدنيًا أو عاطفيًا للزواج.

إصابة الفتيات بأمرض مثل سرطان عنق الرحم، والالتهابات المنقولة جنسيًا، وكذلك مرض نقص المناعة المكتسبة، الفايروسات، والكلاميديا، والإكتئاب، بالإضافة إلى أن الحمل المبكر يعرّض الفتيات للخطر؛ نظرًا لأن حوض الفتاة يكون صغيرًا، فهي غير قادرة على الحمل مما يعرضها للموت، وكذلك يمكن أن يكون الموت بسبب سوء التغذية.

طرق الحد من الزواج المبكر

فرض القوانين والسياسات اللازمة للحد من زواج القاصرات.

على الرغم من وجود قوانين تمنع زواج الأطفال في العديد من البلدان. إلا أن هذه القوانين لا تدخل حيز التطبيق. لذا فهناك حاجة ضرورية إلى زيادة عدد المهنيين داخل الدولة الذين يمكنهم مراقبة وتقييم البرامج من أجل تنفيذ ومراجعة وتحديث القوانين والسياسات التي تهدف إلى منع زواج الأطفال بشكل أفضل.

زيادة الوعي

بضرورة تغير التوقعات الاجتماعية للفتيات اللاتي تهضم حقوقهن.

تحديد أسباب زواج الأطفال وتطوير آليات للحدّ منه. في جمهورية مقدونيا قُدّم برنامج “تمكين أطفال روما وعائلاتهم لممارسة حقوقهم”.

دعم التعليم بعد المدرسة الابتدائية.

تشير الدراسات إلى أن الفتيات المتعلمات أقل عرضة للموافقة على الزواج في سن مبكرة. لذا يجب أن تدعم تعليم الفتيات وتثقيفهن.

توفير سبل العيش الآمنة

يمكن للتعليم والتدريب المهني للفتيات أن يؤهلهم للعمل من اجل تحقيق دخل مناسب مما يساهم في تقليل اعتمادهن على العائلة واكتساب بعض الاستقلالية. هذا الأمر يمكنهم من تأجيل الزواج.
ظاهرة #الزواج المبكر والاثار المترتبة عليه-صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى