أخبار حصرية

كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة ووزارة الاقتصاد الإماراتية يوقعان اتفاقية شراكة لدعم قطاع المشاريع الناشئة

وقعت كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال الشريك المعرفي لملتقى الشركات الناشئة 2018 اليوم, اتفاقية مع وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة إحدى مبادرات الوزارة في إطار “ملتقى الاستثمار السنوي” الذي يعقد في دبي, والهادفة لتوفير منصة استراتيجية للشركات الناشئة للتواصل مع المستثمرين والممولين في العالم الذي يعقد خلال الفترة من 23 – 25 رجب القادم بمدينة دبي .
ووقع الاتفاقية عن الكلية معالي عميد الكلية الدكتور نبيل كوشك, وعن وزارة الاقتصاد الإماراتية وكيل الوزارة لشؤون التجارة الخارجية والصناعة بالإمارات رئيس اللجنة المنظمة لملتقى الاستثمار السنوي عبدالله بن أحمد آل صالح .
وأعرب الدكتور كوشك عن تشرّفه بالتعاون مع وزارة الاقتصاد الإماراتية عبر “ملتقى الشركات الناشئة السنوي” من أجل دعم مساعي المملكة والإمارات المشتركة لتعزيز جسور التعاون بين البلدين, ورسم إطار عام للاستفادة من ميزات النظم الأيكولوجية للريادة في كلٍ من الإمارات والمملكة, ومن النطاق الواسع للمؤثرين والمستثمرين, وإضافة المزيد من القيمة لتلك النظم الخاصة برواد الأعمال وأصحاب المشاريع في جميع أنحاء العالم من الباحثين عن فرص الاستثمار والشراكة.
وأفاد معاليه أن الاتفاقية تأتي تفعيلاً لتوجه الكلية نحو تأسيس جيلٍ جديدٍ من القادة المؤثرين في المملكة من خلال الإعداد العلمي للكفاءات السعودية, وتمكينهم عملياً من تأسيس مشاريعهم الخاصة بنجاح سواء بشكلٍ مستقلٍ أو من خلال حاضنة أعمال متخصصة, وبرامج تمويلٍ بالتعاون مع المؤسسات المالية السعودية.
يُذكر أن مبادرة “ملتقى الشركات الناشئة” تتمحور حول تسخير التقنية من أجل تحقيق التنمية المستدامة والنمو الشامل، وتعد مركزاً لريادة الأعمال وازدهار الشركات الناشئة في العالم العربي، في حين تأتي إدراكاً من الطرفين للدور الهام الذي تلعبه الشركات الناشئة الناجحة كمحركاتٍ للنمو والتوظيف، كون ذلك أحد الأهداف الرئيسية التي يسعى ملتقى الشركات الناشئة لتحقيقها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى