أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

رفض حظر تلقرام في مصر

رفضت محكمة مصرية دعوى وقف تطبيق ”تيليغرام“، وذلك عقب مطالبة محامٍ بوقفه، زاعما بأنه وكر للجماعات ”الإرهابية“، والتي كانت آخر جرائمهم المشبوهة تفجير معهد الأورام، والذي راح ضحيته ما لا يقل عن 20 مصريا وإصابة 47 آخرين على الأقل.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وقضت محكمة القضاء الإداري، بمجلس الدولة في مصر، اليوم الأربعاء، بعدم قبول الدعوى المقامة من المحامي سمير صبري، والتي طالب فيها بوقف تطبيق ”تيليغرام“ في مصر.

يذكر أن المحامي أكد في دعواه أن ”التطبيق يحتوي على خصائص الأمان والحماية مقارنة بالتطبيقات والمواقع الأخرى، حيث يستغل الإرهابيون قواعد الحفاظ على خصوصية المستخدم للتواصل فيما بينهم“.

وأوضح صبري أن ”من أبرز خصائص التطبيق، توفير خدمة المحادثات السرية، التي تتيح خاصية تشفير الرسائل من النهاية إلى النهاية، بحيث لا يستطيع أي شخص آخر التدخل بما فيهم فريق عمل التطبيق نفسه، في تلك المحادثات“.

وأضاف سمير صبري، أن ”خصائص التطبيق تسمح بمحو جميع المحادثات بين الإرهابيين“، على حد قوله.

وأشار إلى أن ذلك فضلا عن ”حفظ المحادثات السرية في الجهاز الخاص بصاحبها دون رفعها لخوادم البرنامج في السحابة، وتوفير إمكانية حذف الرسائل نهائيا فعند حذف رسالة من جهاز أحد الطرفين، يتم حذفها تلقائيا من جهاز الطرف الآخر“.

وقال في عريضة الدعوى، إن ”تنظيم داعش تصدر باقي التنظيمات الإرهابية، حيث وجد عبر التطبيق السري بنسبة (30%) مقارنة بالتنظيمات الإرهابية الأخرى“.

وادعى صبري أن ”التطبيق تسبب في جرائم عالمية“، مشيرا إلى أنه ”تطبيق روسي كان هدفه في البداية توفير وسيلة للتواصل لا تستطيع الحكومة الروسية، أو أي حكومة أخرى اختراقها، وأنه نظرا لمزايا التطبيق وخصائصه، استغلت تلك التنظيمات التطبيق شديد التعقيد، واتخذته منصة لتنفيذ عملياتها الإرهابية في أكثر من مكان“.

تيليجرام أو تلغرام (بالإنجليزية: Telegram)‏ هو تطبيق للتراسل الفوري، حرّ ومجانيّ ومفتوح المصدر جزئيًا ومتعدد المنصات ويُركز على الناحية الأمنية. مستخدمو تيليجرام يمكنهم تبادل رفض حظر تلقرام في مصر رفض حظر تلقرام في مصر الرسائل بإمكانية تشفير عالية بما في ذلك الصور والفيديوهات والوثائق حيثُ يدعم كافّة الملفات. بدأ في عام 2013 كتطبيق صغير يركز على المراسلة الآمنة وتطور منذ ذلك الحين إلى منصة تضم أكثر من 500 مليون مستخدم. يُعد تيليجرام الآن ضمن قائمة أكثر 10 تطبيقات يتم تنزيلها واستخدامها حول العالم للبقاء على اتصال مع الاصدقاء. تيليجرام متوفر رسميًا على أندرويد وآي أو إس (بما في ذلك الأجهزة اللوحية والأجهزة التي لا تدعم واي-فاي)، بالإضافة لذلك فهناك برمجيات تيليجرام غير رسمية من مطورين مستقلين لأنظمة التشغيل الأخرى مثل: ويندوز، ويندوز فون، ماكنتوش، لينكس كما تُقدم الخدمة واجهات برمجة تطبيقات للمطورين المستقلين. أعلنَ تيليجرام في شهر مارس من عام 2018 عن وصول عدد مستخدمي الخدمة النشطين إلى 200 مليون شخص شهريًا. ووِفقًا للرئيس التنفيذيّ للشركة فقد كانت نسبة النمو السنوي لتليجرام اعتبارًا من أبريل 2017 أعلى من 50%.يعودُ تأسيس تيليجرام إلى عام 2013 على يد الأخوين نيكولاي وبافيل دروف مؤسّسا موقع فكونتاكتي (أكبر شبكة اجتماعية روسية)، وقد نجحا في إطلاق برنامج تيليجرام ثمّ سجّلاهُ كمنظمة مستقلة تتخذُ من العاصِمة الألمانيّة برلين مقرًا لها. صَمَّم نيكولاي بروتوكولاً خاصاً للتطبيق يدعى MTProto، في حين قَدَّم بافيل دروف الدعم المالي والهيكلي الأساسي للمشروع، ويقوم تيليجرام بنفس الوظائف التي تقوم بها برامج التراسل الأخرى كـ: واتس آب، لاين، فايبر، تانغو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى