أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“سامسونج” تطرح جوالها الجديد منخفض التكلفة “S21 FE”

تستعد شركة “سامسونج إلكترونكس” الكورية الجنوبية، لطرح جوال جديد منخفض التكلفة وهو “إس 21 إف إي”، والذي يدعم تكنولوجيا شبكات الجيل الخامس (5G).
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وأعلنت الشركة عن جوالها الجديد، بحسب ما ذكرته وكالة “بلومبرج”، في مؤتمر معرض الإلكترونيات الاستهلاكية السنوي الذي ينعقد هذا الأسبوع في لاس فيجاس.

ويأتي الجوال بشاشة ذات حجم أكبر من الإصدار السابق “إس 21″، الذي تبلغ حجم شاشته 6.2 بوصة، ولكن بكاميرا وخصائص ذاكرة وآمان أقل.

وتدعم الشركة الجوال S21 FE بثلاث كاميرا، ودقة الكاميرا الأساسية له 12 ميجا بكسل، وذلك مع OIS، وبفتحة عدسة f / 1.8، وبكاميرا ثانية مقربة بدقة 8 ميجا بكسل، وبتقريب بصري 3x، ومدعومة بكاميرا أمامية للتوصير السيلفي، ومكالمات الفيديو بدقة 32 ميجا بيكسل.

هاتف S21 FE يأتي بوزن 177 جرام، 155.7×74.5×7.9 مم، ويأتي مصنوع من خامات بلاستيكية من البولي كاربونيت مع فريم ألومنيوم، كما يدعم شريحتين اتصال من الجيل الخامس، ولكن لا يدعم الهاتف ذاكرة تخزين خارجية “كارت ميموري”.

وبحسب سامسونج فإنه من المقرر طرح الجوال الجديد للبيع في الأسواق 21 من يناير الجاري، وبسعر يصل إلى 699 دولار، وذلك بأقل 100 دولار عن جوالات “إس 21” التقليدية.
"سامسونج" تطرح جوالها الجديد منخفض التكلفة "S21 FE" -صحيفة هتون الدولية-

مجموعة سامسونج ((هانغل: 삼성)، (بالإنجليزية: Samsung)‏ تُنمّق SΛMSUNG)، تكتل كوري جنوبي متعدد الجنسيات يقع مقره الرئيسي في سامسونغ تاون، سيول. يضم التكتل العديد من الشركات التابعة،

معظمها متحد تحت علامة سامسونغ التجارية، وهي أكبر شركة تجارية كورية جنوبية (تشايبول).

تأسست سامسونج على يد إي بيونغ تشول في عام 1938 كشركة تجارية. على مدى العقود الثلاثة التالية تنوعت المجموعة في مجالات تشمل معالجة الأغذية والمنسوجات والتأمين والأوراق المالية وتجارة التجزئة. دخلت سامسونغ صناعة الإلكترونيات في أواخر الستينيات وصناعات البناء وبناء السفن في منتصف السبعينيات؛ هذه المجالات كان من شأنها أن تعزز نموها اللاحق. بعد وفاة إي بيونغ تشول في عام 1987 تم قُسِّمت سامسونغ إلى خمس مجموعات تجارية – مجموعة سامسونغ ومجموعة شينسيغاي ومجموعة سي جيه ومجموعة هانسول ومجموعة جونغ أنغ إلبو. اعتباراً من عام 1990 عولمت سامسونغ أنشطتها وصناعاتها الإلكترونية بشكل متزايد؛ على وجه الخصوص أصبحت الهواتف المحمولة وأشباه الموصلات أهم مصدر دخل لها. اعتبارًا من عام 2020 صارت سامسونغ ثامن أعلى علامة تجارية من حيث القيمة على مستوى العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى