استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

مراحل المراهقة وكيفية التعامل مع الفتيات

المراهقة من المراحل المهمة في حياة كل فتاة، وهي مرحلة دقيقة تشمل تغيرات عديدة على كل المستويات، وما تختبره الفتاة وتعيشه من تجارب وإنجازات أو إخفاقات يُلقي بظلاله على شخصيتها مدى الحياة؛ ففي مرحلة المراهقة تبدأ مشاعر وسلوكيات ابنتك بالتغير، قد تجدينها تهتم بمظهرها أكثر أو يظهر عليها الخجل بصورة أكبر أو تميل إلى العزلة أكثر، إضافة إلى اختبارها مشاعر الحب والانجذاب للآخر.

ففي هذا المقال سنذكر لكم كل ما يخص مرحلة المراهقة وما يخصها:

أولا ما مفهوم المراهقة

تعريف المراهقة في علم النفس:

المراهقة هي المرحلة التي تنقل الفرد من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرشد والبلوغ، وتحدث في هذه المرحلة مجموعة من التغيرات الجسدية والنفسية، ويمكن جمل هذه التغيرات بتغيّرات جسمانية ونفسية وعقلية واجتماعية، كما أنّ هذه المرحلة تغيّر الطفلة إلى امرأة والطفل إلى رجل.

تعريف المراهقة الشائع:

تعرف على أنها أصعب مرحلة في حياة الفرد حيث يسودها الإحباط والاكتئاب والصداع والتوتر النفسي الشديد، كما يسود هذه المرحلة الأزمات النفسية وصعوبة التوافق بين المراهقين والمحيطين بهم، وتعريف المراهقة هذا أوجدته ودعمته أيضاً بعض الدراسات والبحوث الأمريكية التي أجريت على أربعة وخمسين ألف مراهق

ويتم تقسيم فترة المراهقة إلى ثلاثة مراحل رئيسية:

المراهق المبكرة: من 11 إلى 14 عاماً وتعتبر أولى خطوات الطفل نحو عالم الكبار.

المراهقة المتوسطة أو الوسطى: من 14 إلى 17 عاماً وتشكل نقلة نوعية في حياة المراهق من جميع النواحي.

المراهقة المتأخرة: من 18 إلى 21 عاماً وتعتبر مرحلة إعادة تكوين الشخصية في ضوء ما مر به المراهق في المرحلتين السابقتين.

كيفية التعامل مع البنات في مرحلة المراهقة:

ـ تعاملي معها بحنو وحنان ، وكوني ملاذها وصديقتها، وجربي أن تستمعي لها أكثر مما توجهينها دائماً، واحترمي مشاعرها ولا تسخري منها

ـ تجنبي اللجوء إلى العنف أو العناد أو التوبيخ في التعامل مع ابنتك، راقبي تصرفات ابنتك بشكل غير مباشر، اجعلي مراقبتك لتصرفاتها تأخذ شكل الرعاية

ـ صاحبي ابنتك وابني معها علاقة أساسها الثقة، لا تخجلي من التعامل مع ابنتك، وتحدثي معها عن مشاعر الحب والإعجاب

ـ اطلبي منها أن تكون صريحة معك في جميع أمور حياتها، بناء الثقة بينكما سيساعدك على ذلك، وأخبريها بأنكِ تحبين الاستماع إليها

ـ اجعلي لابنتك مساحة من الحرية والاستقلالية، وتعلمي كيف تتعاملين مع خصوصية المراهقة ولا تقتحميها

ـ توددي إلى ابنتك وأشعريها بحبك وحنانك، واصنعي لها بعض المفاجآت، كأن تتركي لها هدية في غرفتها، أو تخرجي معها وحدكما لتناول الإفطار

ـ حافظي على هدوئك وسط عواصف التمرد والعصيان والرفض التي تعلنها ابنتك المراهقة، لا تتصرفي معها بكراهية أو بندية، ولا تصرخي في وجهها

ـ لا تقفي في وجه ابنتك، ولا تبادليها العداء والغضب وتردي لها الصاع صاعين، وانتظري فقط حتى تهدأ وتشعر بخطئها وربما تقدمت لتعتذر لك

ـ رد الفعل الهادئ يعلم ابنتك الصبر والاتزان

ـ لا تقارن ابنتك بالفتيات الأخريات فلكل إنسان شخصيته وكيانه المستقل بنفسه وبدلا من ذلك ادعم ابنتك وشجعها فهذا يرفع من ثقتها بنفسها.

ـ لا تسخر أو تستهزئي من مخاوف ابنتك وقلقها اتجاه بعض الأشياء، فيجب عليك احتواء ابنتك ورعايتها ومساعدتها على تخطي هذه المشاعر السلبية.

ـ على الوالدان الابتعاد عن أساليب العنف والشتم والتوبيخ والخشونة في التعامل مع الابنة ونقدها والصراخ عليها أمام الآخرين.

ـ تعاملا معها كشخص بالغ له كيانه واحترامه واحترما رأيها وتقبلا اختلافها عنكما وتوجيهها بطريقة لطيفة.

سبب عصبية المراهق؟

تعد فترة المراهقة من أهم مراحل الحياة التي يمر بها الإنسان، وهي فترة انتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الشباب تتضمن تغيرات نفسية وجسدية، وتعد هذه المرحلة حساسة جدًا وحرجة، ومنهم من يعدها فترة أزمة وقلق واضطراب تحتاج إلى عناية دقيقة يلجأ المراهق إلى العناد والعصبية والصراخ ليثبت هويته الجديدة ويعلن عن انتقاله إلى مرحلة الشباب، فيحتاج المراهق في هذه الفترة إلى اهتمام واحتضان وتقبل واحترام لذاته وكيانه ومعاملته معاملة مختلفة تليق بحيث تكون حالة الصراع وإثبات الهوية لدى المراهق مشكلة تحتاج إلى وعي ودراسة للتعامل مع المراهق بشكل مناسب لا يضره ولا يزيد من الضغوط النفسية التي يمر بها فالمراهق يتأرجح بين شخصية الطفل وشخصية البالغ الراشد، يحاول أن يجد نفسه ويشكلها فنجده يقلد غيره ويحاكيهم في لباسهم وسلوكهم وطريقة كلامهم حتى يشعر بالاستقرار، ويشكل بصمته الخاصة.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى