الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

#التفاح .. وفوائده العظيمة

التفاح المستأنس أو التفاح الشائع و#التفاح .. وفوائده العظيمة (مفرده تُفّاحة، (الجمع: تُفَّاحات و تُفّاح)) هو نوع نباتي يتبع جنس التفاح وهو من الفواكه لأنه يحتوي بذور من الفصيلة الوردية. .مفردها تُفَّاحة وجمعها تُفاح ويُعتَصر من بعض الأصناف شراب يسمى «سيدر»، وهي واحدة من أكثر أشجار الفاكهة من حيث الزراعة. شجرة التفاح صغيرة و‌نفضية، يتراوح طولها من 3 إلى 12 متر، ولها تاج ورقي واسع وكثيف الأشواك. ورق شجرة التفاح مرتب بالتناوب على شكل اهليليجات بسيطة، يصل طولها من 5 إلى 12 سم، وعرضها 3-6 سنتيمترات على سويقات ذات طول من 2 إلى 5 سنتيمترات برأس مدبب، وهامش مسنن، وجانب سفلي ناعم. يحدث الإزهار في الربيع في نفس وقت نشوء الأوراق، وزهور الشجرة بيضاء مع مسحة وردية تزول تدريجيا، ولها خمسة بتلات، وقطرها من 2.5 إلى 3.5 سنتيمترات. ينضج الثمر في فصل الخريف، وعادة ما يكون قطر الثمرة من 5 إلى 9 سنتيمترات. يحتوي وسط الفاكهة على خمسة أخبية مرتبة على شكل نجمة خماسية، ويحتوي كل خباء على واحدة إلى ثلاث بذور.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AD

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يمتاز التفاح بمحتواه العالي من مضادات الأكسدة، الفلافونويدات، وبعض أنواع الفيتامينات، ما جعله مصدر غذائي مفيد للغاية. إليك فيما يلي أبرز فوائد التفاح الصحية:

1- دعم صحة الجهاز العصبي

حيث وجدت بعض الدراسات أن تناول التفاح يساعد في تقليل عدد الخلايا العصبية المتضررة بسبب الإجهاد التأكسدي نتيجة احتوائه على مركب كويرسيتين (Quercetin) المساعد لحماية الخلايا العصبية، وبالتالي يساعد التفاح في خفض خطر الإصابة بمرض الزهايمر ويعزز من كفاءة عمل الدماغ، ويقلل من خطر الإصابة بالخرف مع التقدم بالعمر.

إضافة إلى ذلك، تشير إحدى الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أقل من الأطعمة الغنية بالفلافونويدات مثل التفاح، هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمرض الزهايمر والخرف المرتبط على مدى 20 عامًا تقريبًا.

2- خفض خطر الإصابة بالجلطات

تشير بعض الدراسات إلى دور المواد الغذائية الموجودة في التفاح في خفض خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، والسبب في ذلك يعود إلى احتوائه على الألياف الغذائية، التي تعمل على حماية الأوعية الدموية وتعزيز صحتها وتدفق الدورة الدموية أيضًا، والوقاية من الجلطات والسكتات الدماغية.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AD

3- الحفاظ على صحة القلب

يحتوي التفاح على كميات جيدة من الألياف، مضادات الأكسدة، مثل فيتامين ج، إضافة إلى البوتاسيوم، ما يعمل على الحفاظ على صحة القلب ومستوى ضغط الدم الطبيعي، والتقليل من نسبة حدوث المضاعفات على القلب.

إضافة لذلك، يساهم تناول التفاح وما يحتويه على ألياف غذائية وأشهرها البكتين، في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة، خاصة الكوليستيرول الضار (LDL)، وهذا نتيجة لدوره في حماية الأوعية الدموية والجهاز الدوراني ككل، لذا ينصح بإدراجه ضمن النظام الغذائي اليومي.

ومن فوائد تناول التفاح يوميا هو:

1: يحتوى التفاح على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن التى تعمل على تعزيز صحة الجسم والمناعة وتحد من خطر الاصابة بالفيروسات والأمراض.

2: يحتوى التفاح على كمية عالية من الفيتامينات التى تعمل على تعزيز صحة الجهاز الهضمى وحمايته من الالتهابات والتقرحات الهضمية.

3: أثبتت بعد الدراسات أن تناول التفاح يوميا يعمل على تعزيز صحة الجهاز العصبى وحمايته من الزهايمر والخرف وبعض الأمراض الاخرى.

4: يحتوى التفاح على كمية كبيرة من الفيتامينات والعناصر التى تعمل على تعزيز صحة العين وحمايتها من الجفاف والتعب.

5: يساعد تناول التفاح على تعزيز صحة القلب والوقاية من السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

6: تناول التفاح يحد من خطر الإصابة بمرض السكر، كما ينصح مرضى السكر بتناول التفاح دايما بدلا من تناول الحلويات.

7: يحتوى التفاح على بعض الخصائص التى تعمل على تعزيز صحة الجسم والوقاية من الأمراض السرطانية.

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%AD

خل التفاح

«سيدر»
ينتج خل التفاح عن تخمير للتفاح حيث يتفاعل نوع من الفطريات مع سكر التفاح، ومع الأطعمة الكربوهيدراتية بشكل عام، ويتحول السكر بموجب هذا التفاعل إلى كحول وثم يتخمر إلى خل، وهناك تفاعل آخر بواسطة نوع من البكتيريا حيث يتحول الكحول إلى حمض الخليك وهو المكون الأساسي للخل الذي يكسبه صفاته العلاجية.

 

العناصر الغذائية

القيمة الغذائية لكل 100 غرام

الكربوهيدرات

13.81 غرام

البروتين

0.26 غرام

الدهون

0.17 غرام

الألياف

2.4 غرام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى