التعذية والصحةالطب والحياة

#الحمى القلاعية وطرق علاجها

#الحمى القلاعية هي عبارة عن حالة طبية تصيب العديد من الأشخاص في الفم والقدم واليد، ويكون سببها تعرض الجسم للفيروسات، كما أنها لا تعد من الأمراض الخطيرة.

تحدث الحمى القلاعية المعروفة أيضًا باسم- حمى اليد والقدم والفم- نتيجة الإصابة بفايروس كوكساكي، وتؤدي إلى ظهور الطفح الجلدي، وغالبًا ما يصيب هذا المرض الأطفال دون العاشرة من العمر، لأن جهاز المناعة لا يكون جاهزًا بعد، ولكن قد يصيب الأطفال في عمر أكبر، أو حتى الكبار، ويعد هذا المرض معدي، وينتقل من خلال الهواء نتيجة للعطاس، أو السعال، أو عن طريق اللعاب، أو عن طريق لمس السائل الموجود داخل الفقاعات، أو عن طريق البراز، وهذا المرض يختلف عن مرض حمى القدم والفم

أعراض الحمى القلاعية

هناك العديد من الأعراض التي تحدث عند التعرض للإصابة بالحمى القلاعية، وتدعونا لسرعة البحث عن علاج لها، لذلك هذه الأعراض هي:

فقدان الشهية.

التهاب في الحلق.

درجة الحرارة المرتفعة.

الطفح الجلدي.

ظهور التقرحات عند الفم.

ملاحظة على اليدين والقدمين بعض الفقاعات والحبوب.

تعرض المعدة للآلام.

الحمى الخفيفة.

انتفاخ العقد اللمفاوية.

الإحساس بعدم الراحة.

الجفاف.

كذلك من أعراض الحمى القلاعية ظهور على اللثة واللسان نتوءات لونها أحمر وشديدة الألم.

الشعور بالغثيان.

آلام في البطن.

حكة شديدة.

تورم الشفتين.

طرق علاج الحمى القلاعية

علاج الحمى القلاعية يعتمد بشكل أساسي على علاج الأعراض، ولكن لا يوجد علاج للمرض، أو حتى لقاحًا له، ولكن في الغالب يستمر المرض لمدة أسبوع إلى عشرة أيام، ثم تختفي هذه الأعراض، ولكن خلال وجود الأعراض قد يحتاج الشخص إلى:

مسكن للألم: قد يتم صرف بعض مسكنات الألم من قبل الطبيب مثل البراسيتامول، أو الأيبوبروفين، ولا يمكن إعطاء الأسبرين.

العلاجات المنزلية: التي تعتمد على تقليل ألم التقرحات داخل الفم مثل، أكل اللبن، أو تناول مكعبات الثلج، أو تناول المثلجات، أو الإبتعاد عن الطعام الحار، أو الطعام المالح، أو تناول الطعام الذي لا يحتاج إلى مضغ مثل الشوربة، كما يفضل غسل الفم بماء فاتر بعد تناول الطعام.

#الحمى القلاعية وطرق علاجها-صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى