الإفتراضي

شاهد: القنفذ بدون الأشواك الحادة

شاهد: القنفذ بدون الأشواك الحادة تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه القنفذ وهو بدون أشواك تماماً.

شاهد: القنفذ بدون الأشواك الحادة

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيدي القنفذ والذي يبدو انه قد تم إزالة الأشواك الحادة التي يمتاز بها الحيوان الذي هو من رتبة الثدييات، حيث ظهو برأس صغير منكمش وجسد كبير عن رأسه.

القنفذ أو الدعلي (في الإمارات وعُمان) أو الݣنفود (في المغرب) (الاسم العلمي: Erinaceinae) حيوان صغير من الثدييات فهو ينام شتاءً ويستيقظ في الربيع ويعتاش على أكل الحشرات يأكل الديدان والزواحف والفئران الصغيرة وبيض الطيور التي تعشش في البراري كما يأكل النباتات والثمار. يسمى الشوك الذي يعتري جلد القنفذ بالحسك.

يلد ويرضع صغاره وله رأس بدون رقبة ظاهرة وأذنين صغيرتين وفم مستطيل وذو أرجل قصيرة يغطي كل جسمه أشواك حادة وعند شعوره بأي خطر يكوّر جسمه على شكل كرة شوكية تقيه شر أعدائه.

يستطيع معاركة الأفاعي والثعابين والحيّات وذلك بتكوّره ومحاولة التقاط ذنبها بفمه المختبئ وكل حركة للحية تزيدها ألماً وضررا. ينشط ليلاً في الأيام المقمرة باحثاً عن ما يقتات عليه.

يعتبر القنفذ طويل الأذنين من أصغر القنافذ العربية ويتواجد في المناطق شبه الصحراوية ويبلغ متوسط طوله 19سم وطول ذيله 2.5 سم، وشوكه أسود من أصله وينتهي باللون الأبيض مع قليل من البيج أما بطنه فلونه أبيض مع قليل من البيج، أما الوجه فيغطيه شعر أصله أبيض وينتهي باللون البيجي كما سترون في الصور. وأذناه الطويلتان تساعدانه على تبديد حرارة جسمه وتزيد من حساسيتهما للأصوات البعيدة وله حاسة شم قوية تساعده في تحديد فرائسه. يتغذّى هذا القنفذ على الحشرات والخنافس واليعاسيب وكذلك البيض والخضروات والفواكه، وأيضاً يأكل السحالي والثعابين الصغيرة. قنفذ القلب

من قنافذ البحر، لا يزيد طوله عن خمسة سنتمترات! جسمه مُغطّى بالأشواك التي تجعله يشبه في مظهره حيوان القنفذ. يعيش بالقرب من الشواطئ الطينية الغنية بالمواد العضوية، التي يتغذى عليها.

يستخدم أشواكه عند الخطر في الحفر لمسافة قد تصل إلى 20 سنتمتراً، تحت سطح أرض الشاطئ، ليختفي بعيداً عن المناقير الطويلة للطيور البحرية الباحثة عن طعامها.

قنفذ القلب مزود بمجموعة من الأقدام التي تشبه الأنابيب. التي توفر له التزود بالماء الغني بالأكسجين اللازم لحياته. كما يستخدم هذه الأقدام في امتصاص غذائه. يستدل على وجوده على الشاطئ من آثار نقش صغير على شكل نجمه. يستخدم الصيادون قنافذ القلب للتنبّؤ بحالة الطقس، معتقدين أنها تدفن نفسها في عمق أكبر إذا استشعرت قرب هبوب العواصف الشديدة.

يطلق على هياكل قنافذ البحر الفارة “بطاطس البحر” وهي تخلو من الأشواك، ويتخلّلها الضوء بشكل بديع، من خلال فتحات آثار الأقدام الأنبوبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى