التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب الإصابة بالشيخوخة المبكرة

 يعانى الكثير من الأشخاص من ظهور علامات التمدد على البشرة والشيخوخة فى سن مبكرة، مما يسبب ضيقا شديدا خاصة للسيدات  الطبى فإن هناك عادات خاطئة يمارسها الشخص .

ومن أبرزها التعرض لأشعة الشمس الضارة فوق البنفسيجية خاصة فى أوقات الذروة، والتى تسبب ترهل الوجه واليدين وهم أكثر المناطق عرضه لأشعة الشمس وأضاف التقرير، أن هناك عوامل أخرى لظهور الشيخوخة.

ولكنها تأتى فى المرتبة الثانية من أشعة الشمس وهى الإجهاد الشديد ، والتوتر النفسى، والاكتئاب، والتعرض لضغوط نفسية لفترات زمنية طويلة، وأكد ضرورة الانتباه للحالة النفسية للشخص والتى تظهر آثارها مباشرة على الجلد.

وأوضح، أن هناك علاجات منزلية تدعم من صحة الجلد لابد من اتباعها قبل اللجوء للعلاج الدوائى، وأبرزها :

1. التعرض لأشعة الشمس
كثرة التعرض إلى أشعة الشمس يساعد على تسريع ظهور علامات الشيخوخة المبكرة للبشرة، حيث إن الأشعة الفوق بنفسجية تؤثر على الكولاجين والألياف الطبيعية التي توجد في طبقات الجلد، ما يعمل على فقد مرونة الجلد وقوته، وبالتالي تظهر العلامات الدقيقة والترهلات على البشرة.

2. التدخين
يؤثر التدخين بشكل كبير على صحة الجلد والبشرة حيث أنه يؤدي إلى إصابة البشرة باللون الباهت، كما أن التدخين يعمل على تدمير الإيلاستين والكولاجين المهمان للحفاظ على مرونة الجلد.

كما أن التدخين يؤثر على امتصاص الجلد للمواد الغذائية والأكسجين مما يجعل البشرة تظهر بمظهر مجهد و شاحب.

3. جفاف الجلد
تعرض البشرة للجفاف يتسبب في شيخوخة البشرة وهذا لنقص المرطبات الطبيعية، والجدير بالذكر أن جفاف الجلد يجعل البشرة أكثر ترققا مما يؤدي إلى ظهور خطوط رفيعة وخشونة البشرة.

4. نقص الفيتامينات بالجسم
يعتبر نقص الفيتامينات بالجسم من أهم أسباب شيخوخة البشرة المبكرة ومن هذه الفيتامينات فيتامين ب12 وفيتامين سي وفيتامين أ، والنقص بهذه الفيتامينات يعرض البشرة إلى التشقق والجفاف والشحوب وظهور علامات الشيخوخة المبكرة للبشرة.

5. الحالة النفسية السيئة
تعرض الإنسان للقلق والتوتر والضغط النفسي الشديد يؤثر على البشرة مما يتسبب في فقدان نضارتها، وتبدو البشرة باهتة وهذا يساعد على ظهور العلامات الدقيقة على البشرة والشيخوخة المبكرة.

6. التغيرات الهرمونية
كلما تقدمنا في العمر يحدث بعض التغيرات الهرمونية في الجسم، والتي قد تؤدي إلى التأثير على الدورة الدموية مما يجعل الأكسجين يصل بكمية أقل للبشرة، وهذا ينتج عنه ظهور علامات الشيخوخة المبكرة ومنها الخطوط الدقيقة التي تظهر في مناطق معينة على البشرة.

7. الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل
يعد الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل من أكثر مسببات شيخوخة البشرة، حيث أنها قد تحتوي على مواد كيميائية مضرة بصحة الجلد، كما أن عدم إزالة المكياج قبل النوم يعتبر من العادات الخاطئة على البشرة، مما يتسبب لها فى الجفاف وفقدان النعومة والرطوبة وإصابة الجلد بالشيخوخة المبكرة.

الشيخوخة المبكرة[1] (بالإنجليزيةProgeria)‏ أو الشيخوخة المبكرة عند الصغار (المعروف أيضا باسم (متلازمة بروجيريا جيلفورد-هاتشينسون) أو HGPS اختصارًا، أو متلازمة بروجيريا)، [2]، هو اضطراب وراثي صبغي جسدي سائد نادر جدًا، حيث تظهر على الإنسان أعراضٌ تشبه أعراض الشيخوخة ولكن في سن مبكرة جدًا. متلازمة بروجيريا هي واحدة من عدة متلازمات بروجيرويدية.[3] ومن يولد بهذا الاضطراب يعيش عادةً إلى منتصف سن المراهقة إلى أوائل العشرينيات. وهي حالة جينية تحدث عبر تحوّل في الجينات ونادرًا ما تُورّث باعتبار أن من يعاني منها عادةً لا يعيشون لفترة تمكنهم من الإنجاب. على الرغم من أن الشياخ أو بروجيريا مصطلح ينطبق بمعناه الدقيق على كل الأمراض التي تشمل أعراض شيخوخة مبكرة، إلا أنها غالبًا تختص بالمصابين بمتلازمة بروجيريا هاتشينسون-جيلفورد (HGPS). العلماء مهتمون بمرض بروجيريا بالذات لأنه قد يكشف معلومات مهمة حول عملية الشيخوخة الطبيعية. أدلى تقرير عام 2003 في مجلة طبيعة (Nature)[4]أن الشياخ قد يكون طفرة مستحدثة سائدة. يتطور خلال الانقسام الخلوي في بيضة ملقحة جديدة أو في أمشاج أحد الوالدين. وهو ناتج عن طفرات في جين LMNA (بروتين لامين أ ,Lamin A protein) على الكروموسوم 1؛ الشكل المتحول من لامين أ معروف باسم بروجيرن. أحد المؤلفين، ليزلي غوردون، كانت طبيبةً لا تعرف شيئا عن مرض الشياخ حتى تم تشخيص ابنها به. تم تشخيص سام في عمر 22 شهراً. أسست غوردون وزوجها، طبيب الأطفال سكوت بيرنز، مؤسسة أبحاث الشياخ.[5]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى