استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاقتربية وقضايا

كيف أقضي وقت مميز مع أطفالي

قضاء الوقت مع الأطفال أعمق وأبعد من مجرد إعطائهم دروسًا تعليمية، أو اللعب معهم بأشياء بسيطة وتافهة، قضاء الآباء وقت مع أطفالهم يعني ضخ كمية هائلة من الحب نحوهم، بناء جسر للثقة المتبادلة، تغذية شخصياتهم بالقيم، تعزيز ثقتهم في أنفسهم، جعلهم أكثر ترابطًا بآبائهم، خلق الحوار، الكثير والكثير من هرمونات السعادة المنبثقة.

أهمية قضاء وقت مع كل طفل

ـ أنت لستِ بحاجة ل..قضاء وقت فردي مع كل طفل يوميًّا، فمهام العمل والمنزل ووجود طفل أو أكثر يستنفد كثيرًا من طاقتك

ـ لكن إن كان باستطاعتك فسوف يسعد أطفالك ، وسيكون هناك نتائج مبهرة على علاقتك بأطفالك وتكوين شخصياتهم المميزة

ـ إن وصلت العلاقة بينك وبين طفلك إلى مرحلة الصداقة، فالأصدقاء لا بد لهم من وقت خاص يتشاركون فيه الحكايات والاهتمامات والأحاديث

ـ الوقت الفردي الذي يثق طفلك في قضائه معكِ يمنحه الاهتمام والتقدير الذي يبحث عنه ..بدلا من القيام بتصرفات مزعجة للفت انتباهك.

ـ تخصيص وقت فردي مع طفلك يمنحه من التقدير ما يحتاجه ..كما أنه يزيد من ثقته بنفسه ويُعزز مشاعره

ـ قضاء وقت خاص مع طفلك.. تقومان فيه بعمل الأشياء التي يحبها على طريقته الخاصة، يُشعره باحترامك لرغباته وتقديرك لاحتياجاته

https://alhtoon.com/

ـ الوقت الفردي هو فرصتك المثالية للتعرف على طفلك وما يمر به، عكس مواضيع الجلسات العائلية عامة.

بعض الأفكار التي تجعلك تقضي وقتا ممتعا مع أطفالك

 

طقوس خاصة قبل النوم

احصل على روتين يمكنك أنت وطفلك القيام به كل ليلة. يمكن أن يكون أي شيء تأليف أغنية سخيفة بكلمات مضحكة أو شجار وسادة أو قراءة كتاب.

قل “سيكون وقت النوم قريبًا ، فلنستعد للنوم”. دع طفلك يضحك على سخائك.

صورة كل يوم: التقطي مع طفلك صورة شخصية كل يوم، واصنعي معه في نهاية كل شهر كتابًا مصورًا ليصبح واحدة من الهدايا المكررة كل عام في عيد ميلاده.

https://alhtoon.com/

لديك موعد مع طفلك

اختر يومًا واجع لطفلك يختار نشاطًا ما، ويمكن لكل منكما قضاء وقت ممتع. اجعله يتحدث معك. بالتأكيد سوف تسمع الكثير من الأشياء.

عندما يقضي زوجك زوجتك وقتًا معه ، يمكنك اللحاق بكل العمل الذي تريد إنهاءه.

ضع أدواتك جانبًا

التلفاز، والهواتف المحمولة، وألعاب الفيديو، لنفترض أنك تشعر براحة كبيرة عند التحديق في الشاشات.

نعم، مشاهدة التليفزيون أو ممارسة ألعاب الفيديو تقدم تجربة جيدة للترابط. احتفظ به جانبًا لعطلة نهاية الأسبوع إذا أردت.

كل يوم ، تأكد من إبقاء هاتفك صامتًا بمجرد عودتك إلى المنزل. إذا كان العمل مكتبيًا ، فيمكنك تنظيمه في الصباح.

التلوين

التلوين من الأنشطة الممتعة والهامة والواسعة، يتعلم من خلالها الطفل أشياء كثيرة وفي نفس الوقت يستمتع جدًا. كراسة وألوان مائية أو شمعية أو خشبية تملأ وقتك مع الطفل وتعبئ قلبه سعادة، وتضيف إليه الكثير من المفردات الجديدة والمهارات. تذكر أن أول شيء يستطيع الطفل تمييزه ومعرفته هو الألوان. فتخيل متعة هذا النشاط بالنسبة إليه، تذكر أيضًا أن الهدف هو الاستمتاع، فلا تضغط على الطفل بأن لا يخرج عن الخط المرسوم أو توجيهه برسم أشياء محددة، ثم ينتهي الأمر بخروجك عن شعورك لأن الطفل لا يستجيب إليك بالشكل المناسب، اتركه حرًا، اتركه مستمتعًا.

https://alhtoon.com/

صندوق الأمنيات

إنشاء صندوق أمنيات مع الطفل وتزيينه بالرسومات والصور، والتحدّث معه عن الأمنيات، وشرح مفهوم كلمة أمنية، من خلال سرد الحكايات، وسؤاله عن أمنيته، وجعله يعبر عنها بالرسم، ثمّ يدخلها في الصندوق، ومن الضرورة إفهام الطفل أنّ الأمنية لا يجب أن تكون شيئاً مادياً فحسب، إذ من الممكن أن تكون حلماً عليه أن يسعى لتحقيقه.

القراءة

يفضل تعويد الطفل على القراءة، مع ضرورة إفهامه أنّ الكتاب أفضل صديق له، وأن الإمساك به ينبغي أن يكون متعة، وفي حال كان الطفل لا يتقن القراءة، فمن الممكن أن نعتمد على الصور في شرح محتوى القصة أو الكتاب، لأنّ الصور تساعده على التخيل.

 

التصوير والكتابة

يفضّل أن يقوم الوالدان مع الأطفال بعمل كتيّب صغير يحتوي على صور الأماكن التي يمكن رؤيتها خلال زيارة معينة، أو رحلة، أو سفر، ومن الممكن أن يقوم الأطفال بتصوير الأماكن التي يذهبون إليها، أو يكتبون عنها قصصاً، أو يرسلون رسالةً إلى أحد أقاربهم بمساعدة الوالدين، الأمر الذي يزيد سعادتهم وراحتهم. الرياضة يمكن ممارسة التمارين الرياضية مع الطفل، كرياضة كرة القدم، الأمر الذي يشعر الطفل بالمتعة ويمكّنه من تفريغ طاقاته، ويقوي علاقته مع والديه وإخوته.

https://alhtoon.com/

استغلي بعض الدقائق لإعداد وجبة الإفطار معه

أنت لستِ بحاجة ل..قضاء وقت فردي مع كل طفل يوميًّا، فمهام العمل والمنزل ووجود طفل أو أكثر يستنفد كثيرًا من طاقتك

لكن إن كان باستطاعتك فسوف يسعد أطفالك ، وسيكون هناك نتائج مبهرة على علاقتك بأطفالك وتكوين شخصياتهم المميزة

إن وصلت العلاقة بينك وبين طفلك إلى مرحلة الصداقة، فالأصدقاء لا بد لهم من وقت خاص يتشاركون فيه الحكايات والاهتمامات والأحاديث

الوقت الفردي الذي يثق طفلك في قضائه معكِ يمنحه الاهتمام والتقدير الذي يبحث عنه ..بدلا من القيام بتصرفات مزعجة للفت انتباهك.

تخصيص وقت فردي مع طفلك يمنحه من التقدير ما يحتاجه ..كما أنه يزيد من ثقته بنفسه ويُعزز مشاعره.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى