التعذية والصحةالطب والحياة

أسباب الأرتكاريا و طرق علاجها

يطلق على حساسية الارتكاريا العديد من الأسماء فقد تعرفها باسم الشرى أو حساسية خلية النحل، ولكنها في كل الأحوال حساسية جلدية تصيب الإنسان وتسبب له الإزعاج.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الأرتكاريا من أكثر أنواع الحساسية الجلدية انتشارًا، وقد تبدأ باحمرار وحكة بالجلد وتتطور إلى ذبول وشحوب بالجلد، وينتج ذلك عن استجابة مناعية غير طبيعية، وقد تنتج الأرتكاريا عن حساسية تجاه الطعام أو الدواء .أعراض الأرتكاريا

-الأرتكاريا يمكن أن تؤثر على الأشخاص من أي عمر ويتطور على أي جزء من الجسم.

– الحكة.

– يمكن أن تختلف في الشكل والحجم ولكن سيكون لها حدود محددة بوضوح، عند الضغط عليها تتحول إلى اللون الأبيض.

-عادة ما يتم الخلط بين أعراض الأرتكاريا وأعراض الحالات الأخرى، لكن الانتباه عن قرب إلى هذه العوامل المحددة يمكن أن يساعد في تمييز الأرتكاريا.

– قد يصاحب الأرتكاريا أحيانًا تورم عميق في الأنسجة يُعرف باسم الوذمة الوعائية، وغالبًا ما يصيب الوجه أو الشفتين أو اللسان أو الحلق أو الجفون.

-يمكن أن تستمر الأرتكاريا المزمنة لأشهر أو حتى لسنوات وقد تنجم عن الإجهاد والحرارة والبرد وغيره من العوامل.

-الأرتكاريا تختلف عن الأكزيما (التهاب الجلد التأتبي) في أن الأكزيما تتميز بالجفاف أو التقشر أو ظهور تقرحات أو نزيف.

أسباب حساسية الارتكاريا يمكن أن تحدث هذه الحساسية نتيجة التعرض لأي من مهيجات الحساسية والتي تشمل:

بعض الأطعمة مثل الفول السوداني والمكسرات، والبيض، والمحار.

بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية وخاصة البنسلين والسلفا، والأسبرين وأيبوبروفين.

لدغة الحشرات.

التعرض لمحفزات مثل الضغط، الحرارة، البرودة، أشعة الشمس.

التعرض لمادة اللاتكس.

نقل الدم.

الإصابة بعدوى بكتيرية مثل بكتيريا البول والتهاب الحلق.

الإصابة بعدوى فيروسية مثل الزكام، التهاب الكبد الفيروسي.

وبر الحيوانات الأليفة.

حبوب اللقاح. بعض أنواع النباتات.

أسباب الارتكاريا النفسية
بعض أنواع المشاكل النفسية قد ترتبط بظهور الأرتكاريا واستمرارها فيما يعرف بالارتكاريا المزمنة لدى بعض الأشخاص، والعوامل النفسية التي قد تؤدي لظهور هذه الحساسية تشمل الاكتئاب، واضطرابات القلق، والتوتر العصبي، تعمل هذه العوامل كمحفزات لظهور الارتكاريا وتطورها، لذلك قد تجد أن الأشخاص الذين يعانون من الأرتكاريا المزمنة يمرون بمشاكل حياتية تؤثر على حالتهم النفسية دائما فيظهر ذلك على هيئة حساسية مزمنة قد تستمر لفترة طويلة أو تظهر وتختفي حسب تحسن الحالة النفسية والمزاجية

علاج حساسية الارتكاريا
في معظم الأحيان قد لا يتطلب الأمر أي علاج إذا كانت الحساسية خفيفة أو غير محددة السبب، ويمكن اتباع بعض الطرق لتخفيف التورم والحكة مثل: عدم الاستحمام بماء ساخن.
ارتداء ملابس فضفاضة لا تسبب تهيج الجلد.
الابتعاد عن الأطعمة أو المهيجات التي يمكن أن تزيد الحساسية.

تجنب حك أو فرك الطفح الجلدي. تجنب التعرض لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس إذا لزم الأمر.

ابق في غرفة باردة نسبيا وتجنب التواجد في أماكن مرتفعة الحرارة. استخدم صابون للبشرة الحساسة.

تجنب التعرض للتوتر العصبي.
أسباب الأرتكاريا و طرق علاجها -صحيفة هتون الدولية

شرى أو شرية (بالإنجليزية: Urticaria)‏ هي مرض حساسي جلدي. يحدث عادة نتيجة التعرض لمادة مؤرجة (بالإنجليزية: allergin)‏ مما بسبب آفة جلدية مميزة تسمى اللحبة أو الانتبار الشروي (تتكون لطخات جلدية حمراءمرتفعة عن سطح الجلد شديدة الحكاكة). يكمن أن تحدث هذه الآفة في أي مكان من الجسم بقياسات مختلفة حيث يتراوح نصف قطر اللحبة من 0.5 وقد يصل لمرحلة يغطي فيها كل سطح الجسم.
تنشأ آفة الشرى نتيجة الاتصال المباشر للجلد مع المادة المؤرجة أو نتيجة استجابة مناعية للمادة المؤرجة في الطعام وغيره. قيل قديما أن “كل ما تحت الشمس قد يسبب الشرى حتى أشعة الشمس” مما يدل على اتساع لائحة المواد المؤرجة في الطبيعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى