تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

أماكن سياحية في مصر ستمنحك ذكريات خالدة

لطالما عرفت مصر بأنها أم الدنيا وكنز الحضارة والتاريخ والتراث، وتميزت بقصورها التاريخية، وأسواقها التراثية التي يتردد اسمها في كل أرجاء الوطن العربي، عدا نيلها الذي تغنى به الشعراء، واعتبر من أهم الوجهات السياحية في مصر.

لكن، إذا كنت تقصد السياحة في مصر، فإنك بكل تأكيد ستزور الأهرامات والمتاحف ومقام الحسين، وغيرها الكثير من الأماكن التي وضعتها مكاتب السياحة ضمن برنامجها، وربما تذهبين إلى المناطق الساحلية الشهيرة، مثل: الإسكندرية، وشرم الشيخ، وغيرها، ولا بد أنك ستزور بعضاً من المعالم في صحراء سيناء، وهي فعلاً المواقع الأكثر شهرة في مصر، لكن لنخرج من هذا الصندوق، ونقترح عليك من الأماكن التي لا يعرفها الجميع، ولم تنل شهرة واسعة كغيرها، لكنها ستمنحك وقتاً لا ينسى وذكريات خالدة.. وإليك أفضل هذه الأماكن:

البحيرة المسحورة برأس محمد

تقع هذه البحيرة جنوب سيناء، وقد يبدو اسمها غريباً! وهو الذي أطلق عليها نظراً لتغير لون المياه 7 مرات تبعاً لضوء الشمس، نظراً لاحتوائها على كمية كبيرة من المعادن التي تسهم في علاج الأمراض الروماتزمية.

وتوفر هذه البحيرة لزوارها إمكانية التخييم فيها لمدة يوم واحد، والغوص بمياهها لمشاهدة الشعب المرجانية والأسماك الملونة، والكثير من الأحياء البحرية، ولعشاق الطبيعية المحمية التي تقع ضمنها البحيرة تعتبر موطناً للكثير من الحيوانات النادرة، منها: الأرانب الجبلية، والوعل النوبي الجبلي، إضافة لوجود حفريات بعمر أكثر من 20 مليون عام.

محمية وادي الجمال

تقع هذه المحمية جنوب مرسى علم بمحافظة البحر الأحمر، وقد سميت بهذا الاسم لاحتوائها على نباتات ذات طعم مميز للجمال، لهذا السبب باتت مقصداً لرعاة الجمال، إضافة لتجمع الشاردة منها في هذه المحمية، فحملت هذا الاسم، فيما يطلق عليها البعض “وادي الجمال التائهة”، بسبب عدد  الجمال الكبيرة التي كانت تأتيها بحثاً عن الطعام.

جبل المدورة

رغم أنه يحمل اسم جبل، فإنه بالواقع ليس كذلك، وإنما هضبة مرتفعة على شكل دائرة تقابلها 3 هضاب وترسم شكلاً يشبه الأهرامات، وتطل على شاطئ بطول 500م، ويعتبر من المناظر الخلابة التي ستقضي به أوقاتاً لا تنسى، وتلتقط به صوراً تبقى خالدة لديك.

جبل الموتى

هو جبل أثري بالقرب من واحدة سيوة، لكنه لم ينل شهرة واسعة ولا يعرفه الكثيرون، وتم استخدامه قديماً كمقابر، وبات شكله أقرب لخلية النحل المنحوتة من الحجر، ويبلغ ارتفاع هذا الجبل حوالي 50 متراً، ويضم بعض الآثار الرومانية، وتلك التي من العصر البطلمي.

خليج فيورد

رغم أن طابا من الأماكن السياحية المهمة، فإن هذا الخليج لم ينل شهرته التي يستحقها نظراً لجماله الكبير والنادر، ويبعد عن طابا حوالي 15كم، ويعتبر مكاناً نموذجياً للغطس ومشاهدة المرجان الطبيعي.

ضريح أغا خان

هو قبر السلطان محمد شاه (أغا خان الثالث)، الذي توفي سنة 1957، ويقع هذا الضريح في الجزيرة الوسطى وسط النيل بأسوان، ويستقر فوق هضبة من الجهة الغربية للمدينة، وقد صمم على طراز المقابر الفاطمية المصرية، ويعد من الأماكن التي تخطف الأنظار، وينصح بزيارتها.

كهف الجارة

يقع هذا الكهف في الصحراء الغربية لمصر ويتميز بأبعاده السحرية، ونشأ خلال ملايين السنين كنتيجة طبيعية للماء النقي، ومناخ الصحراء الجاف، لكنه يخالف كل كهوف المنطقة، حيث تبدو الأشكال الرسوبية الهابطة والصاعدة أشبه بشلالات مياه متجمدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى