التعذية والصحة

الفوائد والقيمة الصحية للتفاح

الفوائد والقيمة الصحية للتفاح

يعد التفاح واحد من أكثر الفواكه المألوفة ذات الشعبية الواسعة في جميع أنحاء العالم، ويتوفر في مجموعة متنوعة من الأشكال والألوان والنكهات، كما أنه يحتوي على العديد من العناصر الغذائية المهمة، مثل: مضادات الأكسدة والفيتامينات والألياف الغذائية، فما أهم فوائد التفاح؟

يعزز التفاح من صحة العظام

إذ يعتقد الباحثون أنّ المركبات المضادة للأكسدة والمضادة للالتهابات الموجودة في الفواكه وخاصة التفاح تساعد على تعزيز قوة وكثافة العظام، وفي دراسة أجريت على مجموعة من السيدات وجدوا أن النساء اللواتي تناولن التفاح بأي شكل من أشكاله سواء أكانت عصيراً، أم طازجة فقدن كمية أقل من الكالسيوم من أجسادهنّ مقارنة بالمجموعة الأخرى.

يساعد التفاح على الوقاية من سرطان الثدي

وذلك وفقاً لسلسلة من الدراسات التي أجريت؛ حيث أوضح الباحثون أن وجود الفينولات الموجودة في الخضراوات والفواكه ومن ضمنها التفاح تعود بالمنافع الصحية المتعددة على الجسم، وأن تناول تفاحة يومياً قد يساعد على الوقاية من سرطان الثدي.

يقلل التفاح من مستوى الكوليسترول الضار

حيث أجريت دراسة على السيدات اللواتي تناولن التفاح بشكل يومي مدة 6 شهور قل لديهن مستوى الكوليسترول الضار بنسبة 23%، إضافةً إلى ارتفاع مستوى الكولسترول الجيد بنسبة 4%.

الفوائد والقيمة الصحية للتفاح
الفوائد والقيمة الصحية للتفاح

يقلل التفاح من خطر الإصابة بمرض السكري

حيث يحتوي التفاح على متعدد الفينول الذي يساعد على وقاية أنسجة خلايا البيتا  المسؤولة عن إفراز الأنسولين من البنكرياس، وهي عادة تتعرض للتلف لدى مرضى السكري من النوع الثاني، وإضافة إلى ذلك فقد أثبتت إحدى الدراسات أنّ تناول التفاح بشكل يومي أو البعض منه خلال الأسبوع، ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة 28% مقارنةً بالأشخاص الذين لم يتناولوا التفاح.

يعزز التفاح نمو البكتيريا النافعة

حيث توجد هذه البكتيريا في الأمعاء؛ والتي تتغذى على البكتين (بالإنجليزية: Pectin) وهو نوع من الألياف الموجودة في التفاح، وقد يكون هذا سبباً لجعل التفاح ذا تأثير إيجابي في التقليل من خطر السمنة، والسكري من النوع الثاني، بالإضافة إلى أمراض القلب.

يساعد التفاح  على فقدان الوزن

إذ يعود احتواء التفاح على كمية مرتفعة من الماء والألياف على الشعور بالشبع بشكلٍ أسرع؛ وحسب دراسة أجريت على 50 سيدة يعانين من الوزن الزائد تمت إضافة التفاح إلى نظامهم الغذائي مدة 10 أسابيع، وقد لوحظ نزول في الوزن بمعدل كيلوغرام واحد، وكذلك استهلاكاً أقل في كمية السعرات الحرارية.

كما وجدت دراسة أن الأشخاص الذين يتناولون قطعاً من التفاح قبل الوجبات يستهلكون كمية أقل من السعرات الحرارية بمعدل 200 سعرة حرارية.

يقلل التفاح من خطر الإصابة بأمراض القلب

فقد يساعد احتواء التفاح على مادة الفلافونيد على انخفاض خطر الإصابة بالسكتة القلبية بنسبة 20% حسب إحدى الدراسات، وكذلك يمكن أن تساعد على تقليل ضغط الدم ومستوى الكوليسترول الضار، وتجدر الإشارة إلى أنّ الألياف الذائبة في الماء الموجودة في التفاح لها دور أيضاً في إمكانية المساعدة على تقليل مستوى الكوليسترول في الدم.

وأشار خبراء التغذية، إلى أن تناول الأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري والسمنة 2-4 تفاحات في اليوم، بعد الوجبات الرئيسية، يجنبهم الجوع الأكسجيني وأمراض القلب والأوعية الدموية.

يساعد التفاح على مكافحة الربو

حيث يحتوي التفاح على مضادات الأكسدة بكمية كبيرة التي تساعد على حماية الرئة من الأضرار الناتجة عن عمليات التأكسد، كما ارتبط تناول 15% من تفاحة كبيرة بشكل يومي بانخفاض في خطر الإصابة بالربو بنسبة 10% حسب دراسة كبيرة أجريت على أكثر من 68000 امرأة، إضافة إلى ذلك فإن قشر التفاح يحتوي على نوع من الفلافونيد يدعى الكيرسيتين والذي يساعد على تقليل الالتهاب وتنظيم المناعة.

يحمي التفاح بطانة المعدة

يساعد حمض الكلوروجينيك، ومركب كاتشين الموجود في التفاح على تقليل الإصابات التي تتعرض لها بطانة المعدة نتيجة تناول الأدوية المضادة للالتهابات والتي تدعى بالدواء اللاستيرويدي المضاد للالتهاب.

الفوائد والقيمة الصحية للتفاح

فوائد التفاح للأسنان

يسمى التفاح بفرشاة الأسنان الطبيعة بسبب نسيجها الليفي الذي يساعد في التخلص من أي عوالق بين الأسنان.

لا يشكل التفاح بديلًا لتنظيف الأسنان بالفرشاة أو استخدام الخيط الطبي، ولكن التفاح يمكن أن يكون خيارًا مناسبًا حتى القيام بأي من هذه.

يعزز تناول التفاح صحة اللثة، ويقلل من كمية البكتيريا المتراكمة، ويزيد من تدفق اللعاب في الفم.

يساعد اللعاب الناتج عن تناول التفاح في التقليل من درجة الحموضة في الفم، وغسل جزيئات الطعام العالقة، ومنع جفاف الفم.

يفضل تجنب عصير التفاح؛ لأنه قد يؤدي لتسوس الأسنان.

القيمة الغذائية لكل 100 غرام من التفاح

الكربوهيدرات 13.81 غرام

البروتين 0.26 غرام

الدهون 0.17 غرام

الألياف  2.4 غرام

أضرار التفاح
على الرغم من أن التفاح يعتبر خيار صحي، إلا أن كثرة تناول التفاح قد تؤدي إلى مشاكل صحية عدة:
مشاكل في الجهاز الهضمي: كحدوث مشكلة سلس البراز ، وفي بعض الأحيان الإسهال، وتظهر هذه الأعراض عادةً لمن يكون جسمهم غير معتاد على تناول الأغذية الغنية بالألياف.
آلام في المعدة: تسبب الكميات الكبيرة من الألياف الموجودة في التفاح آلام في المعدة، بالإضافة إلى حدوث تشنجات وانتفاخ في المعدة، ومع ذلك فإن هذه الأعراض عادةً ما تكون عابرةً.
التسمم: وذلك بسبب وجود بقايا للمبيدات الحشرية على قشرة التفاح، كما أنّ بعض حبات التفاح قد تتعرض للتلوث من بكتيريا الإشريكية القولونية عند سقوطها على الأرض.
الحساسية من التفاح: بالرغم من أن هذا الأمرغير شائع إلا أن بعض الأشخاص قد تكون لديهم حساسية من التفاح حيث تتمثل أعراضه في وجود حكة حول الفم، وتورم في الشفاه واللسان، وتدميع العين، والعطاس.
ومن المرجح أن الذين يعانون من حساسية للكمثرى يكون لديهم حساسية للتفاح.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى