التعذية والصحةالطب والحياة

أفضل 4 #أطعمة_للحد من ارتفاع #نسبة_السكر في الدم

هناك مجموعة متنوعة من الحالات والعوامل التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، بما في ذلك زيادة الوزن، والإصابة بداء السكري من النوع 2، وعوامل أخرى مثل قلة النشاط البدني أو التأقلم مع التوتر.
إذا كنت معرضا لخطر الإصابة أو كنت تعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم، فقد ترغب في البحث عن الأطعمة للمساعدة في الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم أو إيجاد طرق لتقليل ارتفاع السكر في الدم.
تقول خبيرة التغذية توبي أميدور: “لا يوجد طعام يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم، لأن هذا هو عمل الأنسولين (..) عندما يجد جسمك أن هناك سكرا في دمك، فإنه يطلق الأنسولين للمساعدة في إخراج السكر من الدم إلى خلايا الجسم حيث يمكنه توفير الطاقة”، وفق موقع “Eat This, Not That” المتخصص في الشؤون الصحية والغذائية.
ومع ذلك، تقول أميدور أنه يمكنك اختيار بعض الأطعمة التي سيكون لها تأثير ضئيل على ارتفاع السكر في الدم، أو اختر الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض (GI) والتي لن تؤثر على ارتفاع نسبة السكر في الدم.
1.البيض
البيض غذاء غني بالبروتين ولن يؤثر على ارتفاع نسبة السكر في الدم.
تقول أميدور: “البيض غذاء بروتيني لا يحتوي على كربوهيدرات تقريبا، لذلك، سيكون له تأثير ضئيل على نسبة السكر في الدم لديك”.
وفقا لدراسة أجريت عام 2018 ونشرت في مجلة “Food & Function Journal”، فإن تناول بيضة واحدة كبيرة يوميا قد يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري.
وجدت الدراسة أيضا أن الأشخاص الذين تناولوا البيض كانت مستويات جلوكوز الدم لديهم أفضل أثناء الصيام، ما يعني أن البيض يمكن أن يساعد في الحفاظ على تنظيم نسبة السكر في الدم.

2. البروكلي
تقول أميدور: “البروكلي نبات منخفض الكربوهيدرات مليء بالفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية – وهي مركبات نباتية طبيعية ثبت أنها تساعد في مكافحة الأمراض والوقاية منها”.
وتضيف: “يحتوي البروكلي أيضا على الألياف وقليل من الكربوهيدرات (حوالي 5 غرام من الكربوهيدرات لكل وجبة) ولا تسبب ارتفاعا في نسبة السكر في الدم”.
علاوة على ذلك، تقول أميدور إن وجود الألياف يساعد أيضا في إبطاء امتصاصها في الدم، ما يقلل من سرعة امتصاص الدم للكربوهيدرات (التي تتحلل إلى جلوكوز).

3. الأرز البني
على الرغم من أن الحبوب الكاملة تحتوي على الكربوهيدرات، إلا أنها توفر الألياف أيضا، والتي تبطئ من سرعة امتصاصها في الدم. وهذا يعني أنه بمجرد تكسير الأرز البني إلى جلوكوز، سيتم امتصاصه ببطء في الدم، ما يساعد على تقليل أي ارتفاع في نسبة السكر في الدم.
يحتوي الأرز البني أيضا على المنجنيز، وهو مفيد للعديد من العمليات في الجسم، بما في ذلك تنظيم نسبة السكر في الدم

4. فول الصويا
يحتوي التوفو وفول الصويا على الحد الأدنى من الكربوهيدرات وبالتالي لا يسببان ارتفاعا مفاجئا في نسبة السكر في الدم.
يعتبر فول الصويا من أدنى قيم المؤشر الجلايسيمي لجميع البقوليات. هذا على الأرجح بسبب محتواها العالي من البروتين والدهون.
في دراسة نشرتها جامعة “ماساتشوستس” في أمهيرست، تم ربط تناول أطعمة الصويا (مثل التوفو وفول الصويا) بانخفاض مستويات السكر في الدم. أيضا، أدى تناول هذه الأطعمة إلى تحسين تحمل الجلوكوز لدى مرضى السكري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى