إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

بؤرة التوتر

سقتني بلحظها

فانصهر الألم

في بوتقة الأمل

امتدت يدي نحو سيجارتي أشربها

فاذا بلفيفها يحرق يدي

إنها العفراء

رأبت صدعي

ثم أقحمتني قسم المجانين

شطرت نفسي

ثم جرعتني غصة الحسرة

فيا حواء..

أنتِ معذبتي

أخرجتني

فالا أبقيتني

في رحاب الرضوان

أنتِ كما أنتِ

جنتي

ناري

انعكاس حياتي

إذا ما اللهيب توهج

أنتِ زادي ملاذي

إذا الهجير لظى

أما مثقل بالجراح

في بؤرة التوتر

الشاعرة المغربية/ مليكة طالب

مقالات ذات صلة

‫45 تعليقات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى