تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

أهم الأماكن السياحية بمصر

مصر من أجمل المدن السياحية حول العالم أجمع ولكن للأسف هناك الكثير من الناس ممن يغفلون عن جمال مصر ويعتقدون أن الجمال الحقيقي هو خارجها، إلا أننا وفي هذا المقال سنتكلم عن السياحة بمصر بطريقة مفصله لكي نلقي الضوء على ما يفوت الكثير من الناس وخاصة من يقطنون بها وسنريكم جمال هذه البلد.
السياحة بمصر
السياحة بمصر تختلف عن السياحة في أي بلد أخر وهذا يرجع إلى التنوع الواسع من حيث الأماكن والأنواع المتعددة لأشكال السياحة التي توجد في بلدنا الحبيبة.

والتنوع هنا ليس تنوع مكاني فقط بل تنوع ثقافي وديني كذلك، فمصر توفر فرصة أكثر من رائعة لكل الناس من داخل وخارج البلد.

في الحصول على الكثير من المعلومات الشيقة بطريقة ممتعه عن طريق زيارة كل تلك الأماكن والتمتع بمظاهرها والتعرض للحضارات المختلفة وخلافه.

أماكن سياحية في مصر القاهرة
ما لا يعرفه الكثيرون هو أن القاهرة بمفردها تضم العديد من الأماكن السياحية الشيقة، ناهيكم عن باقي الأماكن في مصر.

ونظرًا على الإقبال الشديد على محافظة القاهرة لكونها تعتبر أكبر محافظة في مصر، فلقد جمعنا لكم أشهر الأماكن في القاهرة للذهاب إليها.

قلعة صلاح الدين الأيوبي

على الرغم من كون قلعة صلاح الدين الأيوبي لا تعود إلى العصور الفرعونية الساحرة إلا أنها لا تقل سحر عنها وإن قلت في العمر.
طريقة بناء قلعة صلاح الدين جعلتها أكثر من مميزة بلا شك وساعدت في جعلها صامدة حتى هذا اليوم.
يوجد العديد من الأماكن داخل القلعة التي يمكن زيارتها وتمتيع العين برؤيتها.
فقط يجب الحرص على الذهاب في الأيام التي جوها معتدل لكي يسهل أمر التنقل لكونها قلعة كبيرة جدًا فسيصعب زيارتها كلها في جو حار.
خان الخليلي

يتفرد خان الخليلي عن باقي مناطق القاهرة في كونه به سحر ورونق خاص به دونًا عن أي مكان قديم آخر.
يوجد هناك العديد من البازارات السياحية والمتاجر، بالإضافة إلى المطاعم التي تقدم طعامًا شعبيًا لذيذًا.
يعتبر خان الخليلي المكان المناسب لمن يريد قضاء وقت ممتع بالمشي في شوارعه السالبة للأنفاس والاستماع بتراث المكان.
في نفس الوقت الحصول على أكثر من خدمه وتلبية جميع متطلباته، سواء كانت متطلباته هي الرغبة في الأكل أو الشرب أو أخذ تذكارات وخلافه.
الأهرامات

من الأماكن التي لا داعي للحديث عنها فهي تتحدث عن نفسها هي منطقة الاهرامات الشهيرة.
لا يوجد أكثر من الأشياء التي يمكن فعلها في منطقة الاهرامات، سواء التمتع بالآثار الفرعونية الرائعة، أو ركوب الخيل والجمال، أو التقاط الصور التذكارية.
فقط ينصح بالذهاب إليها في الشتاء لكون حرارة الشمس في فصل الشمس قد تكون مضرة ومن الصعب احتمالها عادة بالنسبة للعديد من الناس.
القرية الفرعونية

سبب شهرة القرية الفرعونية الواسعة هو أنها تقوم بعرض معالم فرعونية عريقة بطريقة سهلة ومبسطة فهي خيار ممتاز إذا كان لديكم أطفال.
ليست المعلم الفرعونية فقط التي يمكن الاستمتاع بها، بل يوجد العديد من النشاطات الممتعة التي يمكن فعلها، مثل ركوب المركب العائم.
يوجد هناك حديقة أكثر من رائعة يمكن الجلوس بها وتناول الطعام والحصول على قسط من الراحة.
حديقة الأسماك

تقع حديقة الأسماك في منطقة الزمالك بالقاهرة، وتعتبر من العلامات البارزة من عصر الخديوي إسماعيل.
فلقد تم بناءها في عصر الخديوي وعلى مر السنوات لم يخفت نجمها بل أصبحت أكثر شهرة.
تضم حديقة الأسماك أكثر من تسع وأربعون حوض زجاجي، وكل حوض به نوع مختلف أو أكثر من نوع من الأسماك.
يجب التنويه إلى أن حديقة الأسماك فعليًا تضم الأسماك المفترسة وغير المفترسة، بالإضافة إلى الأسماك النيلية والنهرية والمحنطة كذلك ، فهي بها تشكيلة كبيرة ومتنوعة.
تفتح الحديقة أبوابها من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة الرابعة والنصف مساءً، وهذا من يوم الأربعاء وحتى يوم الأثنين.
المتحف المصري

يقع المتحف المصري في منتصف محافظة القاهرة وهي ميدان التحرير.
المتحف المصري يضم أكثر من مئة وخمسون ألف قطعه أثرية، ومن الجدير بالذكر أنه يعتبر كذلك واحد من أقدم المتاحف في مصر.
المتحف المصري هو مكان أكثر من مناسب لمحبي التاريخ والمعالم الأثرية العريقة فهو يضم تشكيلة متنوعه من الأثار التي تعود إلى العصور السابقة.
عند ذهابكم إلى المتحف المصري تأكدوا من التقاط الصور التذكارية أثناء التمتع بسحر التاريخ.
يفتح المتحف المصري أبوابه من التاسعة صباحًا وحتى السابعة مساءً كل يوم ما عدا يوم الجمعة.
سعر تذكرة الدخول إلى المتحف هي خمسون جنيهًا فقط لا غير.
أنواع السياحة في مصر
كما قد ذكرنا سابقًا فإن مصر بها العديد من الأشكال والأنواع لمفهوم السياحة، والرائع في الأمر هو أن تلك الأماكن مفتوحة لكل الناس بغض النظر عن العمر والديانة والجنسية وخلافه وسيلي التحدث عنها جميعًا واحدًا تلو الأخر.

السياحة الثقافية والأثرية

مما لا شك فيه أن مصر تضم العديد من الأثار التي تعود إلى العصور السابقة مثل عصر الفراعنة، والعصر الروماني، والعصر يوناني وخلافه.

فلقد شهدت مصر العديد من الأحداث التاريخية التي تجعلها بلا شك المكان الوحيد في العالم الذي يحظى بهذا التاريخ العريق، ولذلك فالسياحة الثقافية والأثرية في مصر غنية جدًا.

السياحة الدينية

تعتبر السياحة الدينية هي واحدة من أقدم أنواع السياحة بمصر.
تضم مصر العديد من الكنائس المميزة مثل كنيسة سانت كاترين والكنيسة المعلقة.
مصر تضم العديد من المساجد العريقة كذلك، وأخيرًا فهي حتى بها معبد يهودي قديم.
أي باختصار فالثقافة الدينية في مصر غنية جدًا أيضًا.
أنواع مختلفة من السياحة
السياحية العلاجية، والتي تعتبر مصر رائدة جدًا في هذا المجال.
السياحة الترفيهية.
السياحة البيئية.
سياحة المؤتمرات والمهرجانات العالمية.
سياحة اليخوت والصيد.
وأخيرًا وليس أخرًا سياحة مراقبة الطيور.

أهمية السياحة في مصر
يجب على كل مصري أو حتى غير مصري أن يكون على دراية بأهمية السياحة في بلده، وليس ذلك فقط بل يجب أن يحاول قدر استطاعته أن ينميها وينشطها حتى وإن كان بمجرد ترشيحها لأصدقائه وسيلي ذكر أهمية السياحة التي نتكلم عنها.

عند إقبال العديد من السياح من حول العالم على مصر فإن هذا سيؤدي إلى تنشيط السياحة أي إدخال العملة الصعبة مصر وبالتالي تحسين الدخل القومي.

وليست هذه هي الميزة الوحيدة بل يؤدي تنشيط السياحة إلى ضرورة جعل الأماكن السياحية في أفضل شكل ممكن، ولفعل هذا ستظهر الحاجة إلى الأيدي العاملة، وبالتالي توفير فرص عمل في كل مكان تقريبًا.

وحينها سينصلح حال العديد من الناس، وحتى حال البلد التي سيحرص المسئولين على جعلها في شكل لائق دائمًا بسبب قدوم السياح المستمر.

تعدّ السياحة في مصر أحد أهم مصادر الدخل القومي بما توفره من عائدات دولارية سنوية، وعوائد العملة الأجنبية التي مكنتها من المشاركة بشكل كبير بالناتج الإجمالي المحلي، ومكافحة البطالة عن طريق توظيف شريحة واسعة من القوى العاملة في مصر. وتعد مصر من أبرز الدول السياحية في العالم بما تستحوذ عليه من أعداد السائحين الوافدين في العالم، وتميزها بوفرة المزارات السياحية على اختلاف أنواعها، وانتشار المعابد والمتاحف والآثار والمباني التاريخية والفنية والحدائق الشاسعة على أرضها، وامتلاكها لبنية تحتية قوية تقوم على خدمة قطاع السياحة بما في ذلك الغرف الفندقية والقرى والمنتجعات السياحية وشركات السياحة ومكاتب الطيران. وتعد مناطق الأقصر ،و أسوان ،و القاهرة،و الإسكندرية،و الساحل الشمالي،و البحر الأحمر ،و جنوب سيناء من أكثر المناطق جذباً للسياح بشكل عام.[1][2] ويعود تاريخ السياحة في مصر إلى المصريين القدماء، واستمرت كوجهة ومقصد سياحي مرغوب على مدار القرون الماضية وخلال التاريخ المعاصر.[3]:13:25 واختارت منظمة اليونسكو ست مواقع تراثية ثقافية مصرية متنوعة ما بين مصرية قديمة وقبطية وإسلامية بالإضافة إلى موقع للتراث الطبيعي وذلك ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.[4]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى