الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

ورق الأسكدنيا فوائد مذهلة

الأسكدنيا من الأشجار المثمرة المنتشرة حول العالم التي تتميز بطعمها اللذيذ وفوائدها العظيمة والمتعددة؛ إذ إنها غنية بالعناصر الغذائيّة كالمعادن والفيتامينات والأملاح والماء، ويمكن استخدام أوراقها في العديد من الوصفات العلاجيّة والطبيّة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

الأسكدنيا هي إحدى الفواكهِ الاستوائية، مشمشية اللّون، ويستخدمها العديد من الأشخاص في صناعةِ المربّى أو عصير الأسكدنيا؛ فالأسكدنيا من الفواكه المفيدةِ جداً، والتّي تحتوي على العديد من المعادن، كالفسفور، والحديد، والمغنسيوم، والبوتاسيم، وحمض الفوليك، والعديد من الفيتامينات؛ كفيتامين أ و ب6 وج وث، والأملاح، والبروتين، والعديد من المواد المضادّة للأكسدة.

فوائد ورق الأسكدنيا

التّخلص من التهاب المعدة، وتليين الامعاء، وتقوية وتنمية المعدةِ، وإزالة الفضلاتِ بشكلٍ أسرع.

حماية القلب من الاضابة بالامراض خاصة عضلات القلب

تساعد في المحافظة على صحة الاوعية الدموية والشرايين

دعم وظائف الكبد

يعد الكبد أحد الأعضاء الهامة جدًا في جسم الإنسان خاصةً عندما يتعلق الأمر بتنقية الجسم وتخليصه من الفضلات والمواد السامة. لكن قد يتعرض الكبد أحيانًا لضغط مضاعف يمنعه من القيام بوظائفه على أكمل وجه، وهنا يأتي دور ورق الأسكدنيا في توفير الدعم الذي يحتاج إليه الكبد، وذلك لمحتواها العالي من مادة الأميغدالين (Amygdalin) والتي تعمل على دعم الكبد وتساعده على أداء وظائفه بشكل أفضل.

تعمل على تقويةَ العظام، وخاصّة عظامَ الأسنان، وتحمي من هشاشة العظام، وتعمل على منع تساقط الشّعر وتقويته.

تحمي الجسم من الاصابة بالامساك او مشكلة عسر الهضم وبالتالي تساعد الجسم في التخلص من السموم عن طريق الفضلات

تخفض ضغط الدم المرتفع وتنظّم ضربات القلب، كما تخفض نسبة الكولسترول في الدّم.

تعزيز صحة الدماغ

يعتقد الباحثون أن أحد أهم أسباب تضرر الدماغ وتدني جودة وظائفه الطبيعية هو خلل يصيب الخلايا العصبية بسبب زيادة تعرضها للشوارد الحرة مع التقدم في السن، ونظرًا لما لورق الأسكدنيا من خصائص مضادة للأكسدة فإن تناول هذه الأوراق قد يساعد في الحفاظ على صحة الدماغ.

فعّالة في علاج الأنيميا؛ إذ تمدّ الجسم بالحديد والنحاس والكالسيوم.

تعالج السكر في الدم عن طريق زيادة نسبة الإنسولين.

ورق الأسكدنيا فوائد مذهلة -صحيفة هتون الدولية-

البَشْمَلَة وهذه الفاكهة معروفة في المشرق العربي ب “عنق الدنيا”

والبشملة شجر دائم الخضرة، تعطي الشجرة ثمار صغيرة بيضاوية الشكل صفراء اللون عند نضجها.

ويعرف في بعض اللهجات المحلية باسم عنق الدنيا والأكي دنيا و أسكيدنيا و ناسبولي، وتسمى أيضا بُوصَاع في تونس و عرنوط في بعض اللهجات المحلية الأخرى، وتعرف بالمغرب باسم مزاح. أصل الاسم أكي دنيا هو تركي ويعني الدنيا الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى