تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

وجهات سياحية لقضاء عطلة عائلية مميزة في عيد الفطر

يتزامن العيد هذا العام مع موسم الربيع، فتسعى الغالبية إلى السفر لقضاء إجازة عيد الفطر في وجهات سياحية جذابة، تتمتع بطقس معتدل لطيف. وفي هذا الإطار، تقدّم خبيرة السياحة نغم البدوي أجمل الأماكن السياحية لقضاء عطلة عائلية مميزة في عيد الفطر.
تعدّ سنغافورة وجهة عائلية

ابتداءً من 26 أبريل، أصبح بإمكان الملقحين ضد فيروس كورونا زيارة سنغافورة من دون اجراء اختبارات PCR قبل المغادرة، شرط ملء جميع متطلبات التأشيرة السائدة.
الإنجليزية إحدى اللغات الرسمية المعتمدة في البلاد، بالإضافة إلى الماليزية والصينية، وبالتالي التواصل مع السكان المحليين سهل.
تمتاز سنغافورة بمناخ استوائي مما يعني أنها وجهة مناسبة طوال السنة، علماً أنه أفضل وقت لزيارتها الفترة المممتدة من ديسمبر إلى يونيو.
تعدّ سنغافورة وجهة عائلية، لذا تبدو مناسبة للسفر إليها في عيد الفطر، ومن أبرز الأماكن الجذابة فيها: جزيرة سنتوسا وهي الوجهة الأولى للترفيه في سنغافورة وتضم أهم الأماكن الترفيهية بالإضافة إلى أرقى المنتجعات. تجذب الجزيرة حوالي 5 ملايين زائر سنوياً سواء من السكان المحليين أو السياح القادمين من جميع أنحاء العالم.
ولا يمكن الإغفال عن زيارة حدائق الخليج وعجلة سنغافورة الدوارة، كما ينصح بالاستمتاع بالسفاري الليلي. ولأن معظم سكان سنغافورة من المسلمين، تنتشر المساجد في جميع أرجائها.

اسبانيا وجهة جذابة في العيد

ينصح بزيارة جنوب أوروبا في مايو، نظراً لاعتدال الطقس فيها. في الربيع، تنتشر الأزهار في شوارعها، كما يمكن رؤية أزهار الكرز في بعض مدنها. وللاستمتاع بأجواء عيد الفطر، ينصح بقصد اسبانيا وخصوصاً مناطق الأندلس وساحل كوستا ديل سول حيث تنتشر القرى والمدن الجذابة والشواطئ وبنفس الوقت تجذب المنطقة عشاق التاريخ والثقافة والهندسة المعمارية.
للراغبين برؤية موسم الأزهار في اسبانيا، ينصح بقصد مدينة كاثيرس حيث توجد أكثر من مليونين شجرة من الورد الأبيض تملأ الشوارع.
وفي اسبانيا أيضاً يمكن زيارة أكبر منزلق مائي في أوروبا وهو متنزه كوستا كاريبي المائي.

مايو يعد أفضل شهر لزيارة اندونيسيا

تضم اندونيسيا جالية مهمة من المسلمين، مما يشعر السائحين بأجواء عيد الفطر. منذ أبريل، أصبح الملقحين ضد كورونا معفيين من الحجر الصحي شرط إجراء فحص PCR قبل السفر وعند الوصول إلى المطار.
مايو يعد أفضل شهر للزيارة، قبل تدفق الحشود، وبالتالي يمكن الحصول على فنادق بأسعار مقبولة.
يمكن زيارة أهم الشواطئ لا سيما وسا دوا، وأيضاً زيارة الشلالات منها شلال جت جت وشلال سامبوهان، وأيضاً الاستمتاع برحلات السفاري.
من جهة ثانية، تقدّم الفنادق عروض مناسبة للعلاجات تتضمن اليوغا والتأمل خصوصاً في منطقة أوبود الغنية بالسهول الخضراء وحقول الأزر والأكواخ، بعيداً عن الشواطئ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى