تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قصر شدا التاريخي

يُعد قصر شدا التاريخي واحد من أهم المعالم التراثية في مدينة أبها، فقد تم تشييده في عام 1927 بناءً على توصية جلالة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود إلى سعادة الشيخ عبد الوهاب أبو ملحة؛ المدير المالي لأبها في ذلك الوقت، وكان بمثابة القلب النابض لمدينة أبها ومقر أمير المنطقة لفترة من الزمن.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

قصر شدا التاريخي-صحيفة هتون الدولية
شغل هذا القصر فترة من الزمن حيث كان مقرًا للإمارة في عسير، بُني في أبها عام 1348 هجريًا الموافق 1927 ميلاديًا.

كان الذي أمر ببناءه هو “الملك عبد العزيز”، وتم ترميمه في عام 1407هـ بعد ذلك أمر أمير منطقة عسير أن يصبح القصر متحفًا للموروثات الشعبية، وتم افتتاحه بعد اكتمال أعمال الترميم والتجهيز بواسطة بلدية أبها.
قصر شدا التاريخي-صحيفة هتون الدولية

عُرف بالعديد من الأسماء منها “قصر المشرف” و”القصر الأبيض” و”قصر الملح”، وأصبح له مكانة تاريخية عظيمة حيث سكنه أغلب الأمراء في المنطقة.

بُني هذا القصر بأفخم أساليب الهندسة المعمارية، حيث يتكون من أربعة أدوار، و كل دور به مبني مصمم بأعلي جودة وهو يشبة كثير من المباني المحلية.
قصر شدا التاريخي-صحيفة هتون الدولية

تم بناء قصر شدا عام 1927 وهو انعكاس حقيقي للعمارة في المملكة العربية السعودية. تم تشييده كقصر للحاكم السعودي آنذاك، ولكنه الآن موطن للعديد من الحرف اليدوية المحلية المثيرة للاهتمام، والأدوات المنزلية، والعملات المعدنية، والمخطوطات والصور الفوتوغرافية التي تصور الحياة في أبها. لا تفوت زيارة هذا المبنى التراثي، وهو أحد المباني القديمة القليلة جدًا التي لا تزال موجودة.
قصر شدا التاريخي-صحيفة هتون الدولية

يعد قصر شدا أيضًا أحد المباني التقليدية القليلة المتبقية في أبها، مما يجعله من الأماكن التي يجب زيارتها في المدينة. يحيط بهذا البرج ذي الجدران الطينية العمارة الحديثة، وهو بحد ذاته نظرة ثاقبة لماضي المملكة العربية السعودية. يتألف قصر شدا من أربعة أدوار يحمل كثيرا من ملامح وسمات العمارة المحلية، حيث تزين أركانه بحليات زخرفية بالإضافة إلى بعض الكرانيش الموجودة على الدور العلوي وكذا الفتحات الطولية الضيقة، تضم بينها العديد من الأدوات المنزلية القديمة وبعض الخطوطات والمسكوكات التي تعكس حياة مدينة أبها في النصف الثاني من القرن الماضي، وهو يقع في وسط مدينة أبها ويفتح أبوابه للزوار في فترتين صباحية ومسائية
قصر شدا التاريخي-صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى