إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

ثـرثرة أمام السي إن إن

أين عباءات الدهـر

تسـترُ عورات الـقـهـر

وطـنٌ جائعْ

طفل ضائع

والرزق علـى اللـه

بين الشاري والبائـعْ

وثـريٌّ يشـكو آلام الفـقرْ

والنهرُ يلـتهم بقايا البـحــرْ

ورموزٌ تتهاوى

ورشـاوى وفـتاوى

والحارس كلـبٌ

والحـاجـبُ بنـتيْ آوى

وسـماءٍ ليست ذات معارج

وخـوارج تتناول في الـصـبح فـروجًا

فـي اللـيل فروجْ(١)

فـي أطباقٍ ذات بـروجْ

الـشـمس كئـيبة

والإشراق مصـيبة

وحبـيبٌ يغـتصب حبيـبـة

وهـناك أبـوذرٍّ

يرشـف ماء الكوثرْ

مـعْ خلـف الأحمـرْ(٢)

فوق براكيـنٍ

تتثاءبُ تـتـمطى

سـبح البـطُ إلا بطة

وقـفت عند الـشـطْ

تُنشـد: “أرنب نـطْ جب لي خطْ”

لـكنـي لا أقـرأْ

وتجشـأ واجـتـرّ

زجاجة خـمْر

فغدٌ أمر

وتقـيأ تاريخـًا فوق الأجداثْ

فيه المـعـتصـم وأبو الـنـواس

ونساءًا تستمـني حبر الأحـداث

وبنات هوى

يقرعن الأجراسَ

ويرفـعن آذان الـفجرْ

سقط هُبلَ

بال عليه ثُعـل(٣)

والعـزى يـنكـحه الـلات

“والتعلب فات فات.. وبديله سـبعة لـفات”

هـذا ذويـزَنِ يتـمشى

إذْ يغشى الـسدرةَ ما يغـشـى

والأعـشى يتعاطـى “الكبتاقون الأبيض”(٤)

ضبطـته الشرطة

فـتقاسم معهم طـبق الـطرطة

أوليـس الأعشـى؟

وافتـح يا سـمـسـم للأطفالِ

باب الـقـبوْ

لـيروا جـثثًا

تنتـعـلُ الربـوْ

لا تسجد للـسـهوْ

وتُعـدُ العـدة للغـزوْ

تختلط الصـورُ

وتـفـتضح الـكلمات

“والتعلـب فات فات.. وبديله سبعة سماوات”

كم هومحظوظٌ محـظوظْ

ذاك اللوح الـمحفوظْ

أن الـقلمَ لـم تلـمسه يـدي.

……………………………..

(١) جمع فرْجْ

(٢) أستاذ أبونواس في الشعر والمجون

(٣) الثعلب

(٤) حبوب منشطة

بقلم الكاتب/ علي الأزوري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى