تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

السياحية في جزيرة “بورنيو”

من الغابات الكثيفة والمساحات الشاسعة إلى السواحل الاستوائية والجزر الخلابة، تجذب بورنيو الواقعة في آسيا والتي تعدّ ثالث أكبر جزيرة في العالم، المسافرين من كافة أنحاء العالم لزيارتها خصوصاً محبي التقاط الصور. في الآتي، أجمل الأماكن السياحية الجديرة بالزيارة في بورنيو.

المسجد العائم في كوتا كينابالو

من مسافة بعيدة، يبدو أن مسجد مدينة كوتا كينابالو الخلاب يطفو على الماء. في الواقع، هذا وهم خلقته البحيرة لتضفي جواً من الجاذبية. تحلو الويارة خلال النهار لامتصاص الانعكاسات في المياه الصافية؛ وفي الليل للاستمتاع بالإضاءة. افتتح المسجد في عام 2000، وصمم على غرار المسجد النبوي في المدينة المنورة.

سيبيلوك

تم إنشاء محمية غابة كابيلي-سيبيلوك لحماية إنسان الغاب المهددة بالانقراض، بحيث يمكنك الاقتراب  من هذه المخلوقات الرائعة في بيئتها الطبيعية. بالتوجه إلى عمق الغابة، يمكنك مشاهدة صغار إنسان الغاب وهم يتغذون على دلاء من الفاكهة والحليب بواسطة حراس الحديقة. أثناء إعادة تأهيلها، لم تكن الحيوانات معتادة تمامًا على البحث عن الطعام، لذا فهي تأتي إلى هذه المنصات مرتين في اليوم.

جبل كينابالو

أعلى قمة في ماليزيا، جبل كينابالو، يصل ارتفاعه إلى 4،095 مترًا. بصرف النظر عن كونها واحدة من أصعب التسلق في جنوب شرق آسيا لممارسي رياضة المشي لمسافات طويلة، فإن مناظر هذه القمة المهيبة من مسافة بعيدة سوف تجعل أي زائر منجذباً. يجب أن يخطط المتسلقون للرحلات قبل ستة أشهر على الأقل. بدلاً من ذلك، يمكنك تسلق تلة ماراجانغ التي يسهل الوصول إليها بسهولة للحصول على مناظر رائعة لجبل كينابالو – وهو نشاط مميز في رحلة بورنيو الصغيرة المنسقة خصيصًا.

جزر مانتاناني

لعشاق الغوص، تعد جزر مانتاناني، التي تقع على بعد 90 كيلومترًا شمال كوتا كينابالو، واحدة من مناطق الجذب التي يجب زيارتها في بورنيو. مع وجود أكثر من 20 موقعًا للغوص – بعضها لا يزال غير مستكشف نسبيًا – بالإضافة إلى ثلاث حطام سفن، تعد زيارة الجزر بتجربة لا تُنسى.

بورنيو (جزيرة بورنيو)[4] ثالث أكبر جزيرة في العالم[5]، وأكبر جزيرة في آسيا تقع في أرخبيل الملايو في مجموعة جزر سوندا الكبرى. سياسياً هذه الجزيرة مقسمة ما بين إندونيسيا، ماليزيا وبروناي.

المنطقة الإندونيسية من الجزيرة (وهي الجنوبية – جنوب شرقية) تسمى ب كليمنتان المنطقة الماليزية من الجزيرة (وهي الشمالية – شمال غربية) تسمى ماليزيا الشرقية / بورنيو الماليزية

كما تشكل الجزيرة مع كل من جزر سومطرة، جاوة، سولاوسي ما يسمى بمجموعة جزر سوندا الكبرى، التي بدورها وجزر سوندا الصغرى وجزيرة مالوكو والفيليبين تشكل أرخبيل الملايو.

يعتقد بأن شعب الداياك من أوائل الشعوب التي قطنت هذه الجزيرة قبل ثلاثة آلاف عام.

تمتد سواحل بورنيو على طول 4971 كم وتضم بعض الخلجان، إلا أنها مأهولة قليلا جداً بسبب كثرة المستنقعات.

تمتد سلسلة جبلية طويلة من رأس سامبانمانجيو (Sampanmangio) في الشمال الشرقي إلى أقصى الجنوب الغربي للجزيرة، حيث يوجد أكبر جبل في الجزيرة وأيضا في جنوب شرق آسيا وهو جبل كينابالو (Kinabalu) بعلو 4095 متر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى