الديكور والتصاميم

نصائح لتصميم غرف الأطفال

نصائح لتصميم غرف الأطفال

يعبر الولدان عن حبهم لأطفالهم عن طريق الإهتمام بنمط خياتهم ووالمكان الذين ينتمون إليه، لذلك يجب الإنتباه الحرص عند تصميم غرف الأطفال.

قبل البدء في التخطيط لتصميم غرفة النوم يجب أولاً تحديد نوع الأثاث وطرازه، ويفضل أن يستخدم الأثاث الخشبي ذو الطراز العتيق حيث يمكنه إضافة لمسات الدفء ويفضل أيضاً إدخال اللون الأبيض لأثاث غرف نوم الأطفال.

عند اختيار الأثاث لغرف نوم الأطفال يجب الانتباه لبعض الأمور ومنها:
تناسب قطع الأثاث مع عمر الطفل.
أن يكون حجم الأثاث مناسب لحجم الغرفة.
أن يكون الأثاث خفيف الوزن حتى يسهل تغير أماكنه ونقله للتنظيف من تحته أو لتغير شكل الغرفة.
أن يتناسب شكل الأثاث مع لون الغرفة وديكوراتها الأخرى.
يجب أن يكون اختيار لون الأثاث محايد ويتناسب مع لون الجدار المحايد.
ويحتاج الطفل لقطع أثاث عبارة عن طاولة التغيير التي تستخدم لتغيير حفاضات الطفل وتحتوي على الأدراج التي تضم مستلزمات
الطفل، كما تحتاج الغرفة لسرير الطفل وهو أهم قطعة أثاث في الغرفة.
يجب أن تحتوي الغرفة أيضاً على خزائن أو أدراج تخزين لتضم ملابس الأطفال والألعاب بشكل منسق ومرتب، كما يجب أن تحتوي الغرفة أيضاً على مقعد للأبوين عبارة عن أريكة للأم تجلس عليها عند إرضاع الطفل.
نصائح لتصميم غرف الأطفال
نصائح لتصميم غرف الأطفال
اللمسات والاكسسوار المناسب لتصميم غرف نوم الأطفال يكون للمسات الأخيرة والاكسسوار أهمية كبيرة في تزيين الغرفة واعطائها البهجة والجمال، وتشمل هذه اللمسات تزيين جدار الغرفة والدمى القطنية وملصقات الأطفال الكرتونية وكتابة أسم
الطفل على الباب أو على السرير وتعليق صور الطفل في الغرفة بشكل مميز وجذاب.
مع أهمية عدم المبالغة في وضع الاكسسوار أو التزيين لأن التزاحم في التزين يسبب مظهر غير لطيف بل تكون الأناقة دائماً في البساطة.

الاكتفاء بقطع الأثاث الضرورية فى الغرفة، إذ يفضّل ترك مساحات فارغة لتسهيل حركة الطفل.

لا بد من استعمال لون محدد بدرجاته فى هذه الغرفة، كاللجوء إلى الألوان الفاتحة فى المساحة الضيقة، مع تخصيص جدار لورق جدران ثلاثى الأبعاد محمّل بالرسوم المحبّبة للطفل.

بالنسبة لأطفال المدارس يجب توفير منطقة مريحة للدراسة.

وفي غرف المراهقين يجب تحقيق التصميم الذي يناسب احتياجاتهم وأذواقهم.

استخدام الألوان التي تهدئ وتفرح، عندما يكبر طفلك سيخبرك بما يريده.

اقرأ المزيد على صحيفة هتون الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى