استطلاع/تحقيق/ بوليغراف / هستاق

بحث كامل ومفصل حول صعوبات التعلم

تعود صعوبات التعلم learning disabilities إلى عوامل وراثية أو بيولوجية عصبية، تأتي من خلال تغير أداء الدماغ بطريقة تؤثر على عملية معرفية واحدة أو أكثر، ويمكن أن تتداخل مشاكل المعالجة في تعلم المهارات الأساسية مثل القراءة أو الكتابة.

ما هو تعريف مصطلح صعوبات التعلم؟

هو مصطلح عام يصف التحديات التي تواجه الأطفال ضمن عملية التعلم، وبعض العمليات المتصلة بالتعلم كالفهم، أو التفكير، أو الإدراك، أو الانتباه، أو القراءة ورغم أن بعضهم يكون مصاباً بإعاقة نفسية أو جسدية إلا أن الكثيرين منهم أسوياء.

تعريف جمعية الأطفال والكبار ذوي صعوبات التعلم (1985)

تعتبر صعوبات التعلم حالة مستمرة، ويفترض أن تكون ناتجة عن عوامل عصبية تتدخل في نمو القدرات اللفظية وغير اللفظية، وتوجد صعوبات التعلم كحالة إعاقة واضحة مع وجود قدرة عقلية عادية إلى فوق العادي، وأنظمة حسية حركية متكاملة وفرص تعليم كافية. وتتنوع هذه الحالة في درجة ظهورها وفي درجة شدتها. وتؤثر هذه الحالة خلال حياة الفرد على تقدير الذات، التربية، المهنة، التكيف الاجتماعي، وفي أنشطة الحياة اليومية.

والجدير بالذكر أن الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم عادة ما يتمتعون بذكاء متوسط ​​أو أعلى من المتوسط، غالباً ما يبدو أن هناك فجوة بين الإنجاز المحتمل والفعلي للفرد.

بحث كامل ومفصل عن صعوبات التعلم

 

الأسباب التي يفترض أنها أدت إلى صعوبات التعلم

حتى الآن لم يتضح بعد ما الذي يسبب صعوبات التعلم، ولكن يعتقد الباحثون أن التأثيرات الجينية وتطور الدماغ والتأثيرات البيئية قد يكون لها بعض التأثير على النمو ويمكن أن تلعب دورًا في حصول صعوبات التعلم لدى الفرد. وبرغم ظهور صعوبات التعلم غالبًا على مستوى العائلة، إلا أن الباحثين غير متيقِّنين مما إذا كان هذا لأسباب وراثية أو لأن الأطفال يتعلمون عادةً من والديهم ويقلدونهم.

ـ عيوب في نمو المخ

خلال مراحل نمو الجنين، قد تحدث بعض العيوب والأخطاء التي قد تؤثر على تكوين و اتصال الخلايا العصبية ببعضها البعض، و يعتقد العلماء أن هذه الأخطاء أو العيوب في نمو الخلايا العصبية هي التي تؤدي إلى ظهور صعوبات التعلم عند الأطفال، ولكن هناك بعض الأسباب التي ذكرها المختصيين في أبحاثهم وهي:

ـ العيوب الوراثية

يلاحظ في كثير من الأحيان انتشار صعوبات التعلم في أسر معينة، و يعتقد أن هذا الأمر يعود لأساس وراثي، فعلى سبيل المثال فإن الأطفال الذين يفتقدون بعض المهارات المطلوبة للقراءة مثل سماع الأصوات المميزة والمفصلة للكلمات ، من المحتمل أن يكون أحد الأبوين يعاني من مشكلة مماثلة .

ـ مشاكل أثناء الحمل والولادة

يمكن أن يرتبط ظهور صعوبات التعلم لدى الطفل بالمراحل التي تسبق ولادته، ففي بعض الحالات يتفاعل الجهاز المناعي للأم مع الجنين كما لو كان جسما غريبا يهاجمه، وهذا التفاعل يؤدي إلى اختلال فى نمو الجهاز العصبي لهذا الأخير.

 

في حالات أخرى، قد يحدث التواء للحبل السري حول نفسه أثناء الولادة مما يؤدي إلى نقص مفاجئ للأوكسجين الذي يصل للجنين، مما يؤدي إلى الإعاقة في عمل المخ وصعوبة في التعلم في الكبر.

بحث كامل ومفص عن صعوبات التعلم

 

يمكن تقسيم صعوبات التعلم إلى مجموعتين رئيسيتين هما:

1- صعوبات التعلم النمائية: وهي المهارات التي يحتاجها الطفل بهدف التحصيل في الموضوعات الأكاديمية وتنقسم الى:

أ. الصعوبات الأولية: وتضم الانتباه والذاكرة والإدراك.

ب. الصعوبات الثانوية: وتضم التفكير واللغة الشفهية.

2- صعوبات التعلم الأكاديمية: وتشمل الصعوبات التي يواجهها الطلبة في تعليمهم وهي:

أ. صعوبات القراءة: يظهر الطلاب الذين يعانون من هذه الصعوبة قدرة منخفضة في اكتساب مهارات القراءة والكتابة، وكثيراً ما تسبب هذه الصعوبات في تجنب القراءة والكتابة ومحاولة تعلم المادة عن ظهر قلب، من أجل اخفاء صعوبات القراءة.

ب- صعوبات الكتابة: يشير هذا المصطلح إلى عدم تمكن الطالب من الكتابة، أو أنه لا يستطيع التفكير أثناء الكتابة.

ج- صعوبات الرياضيات (الحساب): وهي صعوبة تعلم أكاديمية خاصة في الحساب، تظهر في عدم القدرة على التعامل مع الأرقام واستيعاب قيمتها مما يؤدي إلى العديد من المشكلات في تعلم وإدراك الحقائق المتعلقة بالأرقام والعمليات الحسابية.

د- صعوبات خاصة بالتهجئة والتعبير الكتابي: عدم مقدرة الطالب على تذكر التسلسل الحركي لكتابة الحروف والكلمات وغياب كفاءة استخدام قواعد الكتابة من إملاء ونحو وصرف استخداما صحيحا.

مهام مُعلّم صعوبات التعليم

يقع على عاتق معلم صعوبات التعليم مهام متعددة أهمها:

ـ يشارك مع الفريق المختص في وضع خطة المسح الأولى للطلّاب المتوقّع لديهم صعوبات تعلم.

ـ التشخيص والتقويم من أجل تحديد صعوبات التعلم.

ـ يُعدّ ويُصمّم البرامج التربوية الفردية التي تلائم أصحاب الصعوبة.

ـ يُقدّم المساعدات الأكاديمية لأصحاب صعوبات التعلم. يتشاور مع مُعلّم الصف في الأمور التي تتعلق بالطلاب مثل: طرق التدريس، والتعامل معهم، والامتحانات.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى