الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

فوائد البروتين وأضراره

البروتينات عي عبارة عن مغذيات كبيرة ضرورية لبناء كتلة العضلات، إذ يتواجد بشكلٍ شائع في المنتجات الحيوانية، على الرغم من وجوده أيضًا في مصادرٍ أخرى، مثل المكسرات والبقوليات، إذ توجد هنالك ثلاثة مغذيات كبيرة، وهم البروتين والدهون والكربوهيدرات، كما تعمل هذه المغذيات على توفير السعرات الحرارية أو الطاقة اللازمة للجسم، فوائد البروتين وأضراره إذ إن جسم الإنسان يحتاج إلى كمياتٍ كبيرة من المغذيات للحفاظ على الحياة، حيث كل جرام من البروتين يحتوي على 4 سعرات حرارية، كما وقد يشكل البروتين 15 في المائة من وزن الجسم الكلي، وكيميائيًا يتكون البروتين من أحماض أمينية، وهي عبارة عن مركبات عضوية مصنوعة من الكربون أو الهيدروجين أو النيتروجين أو الأكسجين أو الكبريت، حيث تعد الأحماض الأمينية اللبنات الأساسية للبروتينات، والبروتينات هي اللبنة الأساسية للكتلة العضلية

فوائد البروتين:

تعزيز نظام المناعة لديك

يتكون جهاز المناعة الخاص بك من البروتينات، فإنه يحتاج إلى تخليق البروتين الجديد للعمل إذا لم تحصل على ما يكفي منه، فسوف يضعف نظام المناعة لديك، يجب أن تستهلك النساء البالغات 49 جرامًا من البروتين يوميًا ويجب أن يستهلك الرجال البالغون 56 جرامًا.

يساعد على تخفيف آلام العضلات

 أثناء ممارسة التمارين الرياضية، يوجه جسمك بشكل طبيعي الطاقة والأحماض الأمينية لدعم تقلصات العضلات وليس تخليق البروتين بعد التمرين، تمر العضلات بمرحلة التعافي.

يُعدّ الوحدة البنائية للشعر والجلد والأظافر وأعضاء الجسم المختلفة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يساعد الجسم على القيام بأنشطته المختلفة؛ كالحركة والمشي.

يعمل على نقل العديد من المواد الغذائية من الخلايا وإليها؛ والذي بدوره يدخل في صناعة العديد من الإنزيمات والتي تعمل على هضم الطعام.

كما وقد يدخل في تركيب الهيموغلوبين في الدم؛ ويساعد في عملية التنفس والذي بدوره يعمل على نقل الأكسجين من الرئتين للخلايا ونقل ثاني أكسيد الكربون من الخلايا باتجاه الأجهزة المسؤولة عن الإخراج في جسم الإنسان.

يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري

تناول مصادر صحية من البروتين مثل المكسرات والأسماك والفاصوليا، وتأكد من تخطي اللحوم المصنعة وتظهر الأبحاث أن النظام الغذائي الغني بالدهون الأحادية والدهون غير المشبعة قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بمرض السكر وأمراض القلب.

أضرار البروتين

درجة أمان البروتين على الرغم من الفوائد المتعددة للبروتين، إلّا أنّه يُنصح بأخذه ضمن الكميات اليومية الموصى بها، وهي: 0.8 غرام/ كيلوغرامٍ من وزن الجسم للبالغين، و1.5 غرام /كيلوغرامٍ من وزن الجسم للأطفال، و1 غرام/ كيلوغرام من وزن الجسم للمراهقين، وقد شاع في الوقت الحالي استخدام مكملات البروتين التي تزود الجسم بكميات كبيرة منه بهدف بناء العضلات أو خسارة الدهون، ولكنّ العديد من الخبراء يُحذّرون من الإفراط في استهلاك هذه المكملات، كونها قد تكون ضارّة لصحّة الجسم، إلّا أنّ الدراسات لم تؤكد ذلك بعد، وما زالت هناك حاجةٌ لإجراء المزيد من الدراسات لمعرفة أضراره بشكلٍ مؤقت.

البروتينات هي جزيئات حيوية ضخمة تتكون من سلسلة أو أكثر من الأحماض الأمينية. تقوم البروتينات بوظائف كثيرة ومتنوعة داخل أجسام الكائنات منها: تحفيز التفاعلات الأيضية، تضاعف الدنا، الاستجابة للمنبهات، توفير بنية للخلايا والكائنات، ونقل الجزيئات من مكان لآخر. تختلف البروتينات عن بعضها أساسا حسب تسلسل أحماضها الأمينية الذي يحدده تسلسل نوكليوتيدات الجينات المشفرة لها، تسلسل الأحماض الأمينية هذا يحدد تطوي البروتين إلى بنية خاصة ثلاثية الأبعاد تحدد نشاط هذا البروتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى