تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

“متحف الشارقة ” رحلة إلى زمن الأجداد

“متحف الشارقة ” رحلة إلى زمن الأجداد  متحف الشارقة من أهم و أكبر المتاحف الموجودة في دولة الإمارات، فيمكن لمن يزوره الإطلاع على العادات و التقاليد و طرق الحياة لدولة الإمارات في الماضي.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

"متحف الشارقة " رحلة إلى زمن الأجداد -صحيفة هتون الدولية-
يعدّ متحف الشارقة للتراث، الذي تم افتتاحه لأول مرة عام 2005 في منطقة قلب الشارقة، قبل أن يعاد افتتاحه في عام 2012، أحد المعالم التراثية النابضة في قلب الإمارة، حيث يضفي المكان الذي اختارته الإمارة ليكون موقعاً للمتحف أهمية أخرى، حيث اتخذ الصرح التراثي مكانه في منطقة قلب الشارقة، قبالة سوق العرصة، وجوار بيت النابودة، ليشكل هذا التجمع بوابة يطل منها الزوار على تراث الإمارات، واكتشاف أسراره ومعرفة عادات وتقاليد وثقافة إمارة الشارقة الثرية من خلال قاعات حديثة ومتجددة.
"متحف الشارقة " رحلة إلى زمن الأجداد -صحيفة هتون الدولية-

وكان للتجارة دورها في تعزيز مكانة إمارة الشارقة، حيث يلقي المتحف الضوء على أساليب الأعمال وتنوع التجارة في المنطقة، إضافة إلى آليات التعامل مع المناطق المجاورة، عبر تنوع العملات التي كان يتم تداولها في الماضي.

وامتدت أهداف المتحف إلى تجسير العلاقات الحضارية بين الأمم والمجتمعات عبر هيئة الشارقة للمتاحف التي عملت على تعزيز وتزويد المتحف بالمقتنيات عبر توسيع الشراكات وتوقيع الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع الجهات الإقليمية والدولية المعنية بالتراث.
"متحف الشارقة " رحلة إلى زمن الأجداد -صحيفة هتون الدولية-

تم تصميم الأقسام بطريقة حرفية تحاكي جغرافية المنطقة، إذ استحضرت تقسيمات المتحف الصحراء والسواحل والواحات والجبال والوديان، إلى جانب التصميمات التي تكشف أساليب الحياة والعادات والتقاليد والاحتفالات.
وجاءت هذه التقسيمات والتصميمات ليتسنى للزوار عيش تجربة مثالية تمكنهم من استحضار التاريخ والغوص في تفاصيله، إذ تسهم المقتنيات التي تحاذي التقسيمات في توفير فرصة العودة بالزمن واكتشاف تلك الحياة الغارقة في القدم.
"متحف الشارقة " رحلة إلى زمن الأجداد -صحيفة هتون الدولية-

ومن بين أهم المقتنيات القديمة والنادرة التي يزخر بها المتحف عدد من الأدوات الموسيقية الشعبية القديمة وآلة النسيج “السدو” ومجموعة من الحلي الذهبية والفضية التي تعكس زينة النساء في ذلك الوقت، بالإضافة إلى عرض وسائل الترفيه قديماً.

وساهم الموقع والتنوع في المقتنيات والتقسيمات على تشجيع عشرات الآلاف من الزوار والسياح على التوافد إلى المتحف منذ افتتاحه.

ويقدم المتحف لزواره العديد من الخدمات المجانية، لعل أهمها جهاز الدليل الصوتي بلغات مختلفة الذي يمكن الزائر من أخذ جولة ذاتية في أرجاء المتحف.
"متحف الشارقة " رحلة إلى زمن الأجداد -صحيفة هتون الدولية-

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى