تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة الوجبة في قطر

قلعة الوجبة تعد واحدة من أقدم القلاع في قطر تقع في منطقة الوجبة في الريان وتقع على بعد 15 كيلومتر غرب العاصمة الدوحة.
سًميت القلعة بهذا الأسم لأهميتها التاريخية كونها مكان معركة الوجبة الشهيرة عام 1893 والتي هُزم فيها الجنود العثمانيون على يد القوات القطرية.
قلعة الوجبة في قطر -صحيفة هتون الدولية

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تعني كلمة الوجبة هي صوت الشئ إذا سقط و ترجع أهميتها التاريخية من كونها مكان معركة الوجبة الشهيرة عام 1893 و التى هزم فيها الجيش العثماني على يد القوات القطرية بقيادة قاسم بن محمد آل ثاني فضلاً عن كونها مكان إقامة العديد من الشيوخ خلال فترات تاريخية مختلفة و منهم الشيخ حمد عبدلله آل ثاني
قلعة الوجبة في قطر -صحيفة هتون الدولية

ويبلغ سمك جدران القلعة 65 سم و أرتفاعها 6 امتار و هي مستطيلة الشكل و مزودة باربعة أبراج
و تعد هذه الابراج من أبرز المعالم التى سوف تؤثر أنتباهك في متوجهة في كل اتجاهات المكان المحيطة بقلعة الوجبة .
قلعة الوجبة في قطر -صحيفة هتون الدولية

القلعة مستطيلة الشكل يبلغ طول ضلعها من الشمال إلى الجنوب 34 متراً ومن الشرق إلى الغرب 19 متراً، كما بها أربعة أبراج اثنان مستطيلان الشكل واثنان دائريين في كل من الزاوية الشمالية الغربية والزاوية الجنوبية الشرقية، كما تزين البرجين الدائريين شرفات مدببة أما البرجان الآخران لا يوجد بهما شرفات.
قلعة الوجبة في قطر -صحيفة هتون الدولية

كما تميزت القلعة بأسوارها العالية وجدرانها السميكة، ويتخلل المستوى العلوي من الجدران والأبراج الأربعة فتحات مزاغل الرماية والمراقبة، كما تمتاز جدران القلعة بوجود الميازيب المستقيمة المندمجة بالجدار لتصريف ماء المطر، والقلعة مبنية بالحجارة الجيرية الصلبة والطين، والجدران مغشاة بالجص والأسقف خشبية تعلوها طبقة من الطين.
قلعة الوجبة في قطر -صحيفة هتون الدولية

تتألف القلعة من تسع عشرة حجرة في المستوى الأرضي، بالإضافة إلى الحجرات العلوية للأبراج الأربعة، يتقدم الحجرات التي بالجهة الغربية الجنوبية والشرقية لواءين تطل على حوش القلعة من خلال بائكة ذات عقود مستقيمة، كما تضم القلعة من الجهة الشمالية مجلساً.
قلعة الوجبة في قطر -صحيفة هتون الدولية

قلعة الوجبة تعد واحدة من أقدم القلاع في قطر. تقع في منطقة الوجبة في الريان وتقع على بعد 15 كيلومتر غرب العاصمة الدوحة. تم بناء القلعة في عام 1893. استخدمت كمقر إقامة لحمد بن عبد الله آل ثاني في فترات مختلفة. أبرز معالم القلعة هي أبراج المراقبة الأربعة. خضعت القلعة لعملية ترميم في أواخر القرن العشرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى