تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة الكوت الدوحة

تعد قلعة الكوت من القلاع الأثرية المهمة في قطر، وهي تصنف من القلاع العسكرية في مدينة الدوحة، بنيت قلعة الكوت في عام 1343 هجري/ 1925 ميلادي، كما شيدت في عهد المغفور له الشيخ عبد الله بن جاسم آل ثاني، بنيت القلعة على ربوة عالية جداً وذلك بسبب الغرض الذي أنشئت من أجله، حيث بنيت لتكون سجناً ورعي في تصميمها هذا الهدف.
قلعة الكوت الدوحة -صحيفة هتون الدولية

قلعة الكوت المعروفة أيضا باسم قلعة الدوحة هي قلعة تاريخية عسكرية تقع في قلب مدينة الدوحة عاصمة قطر. تم بناؤها في عام 1927 من قبل حاكم قطر عبد الله بن قاسم آل ثاني الذي حكم قطر من 1913 حتى 1949 عندما عزل أخيه محمد بن قاسم آل ثاني لصالحه. تم تحويل القلعة لاحقا إلى متحف
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
قلعة الكوت الدوحة -صحيفة هتون الدولية

توجد في القلعة الحرف اليدوية التقليدية القطرية ومنتجات وصور الحياة اليومية مع الرسوم التوضيحية. تشمل المعارض والأعمال الفنية الحرف اليدوية والجص والحلي الخشبية ومعدات الصيد والقوارب والصور التاريخية واللوحات بما في ذلك اللوحات الزيتية للعمال الحرفيين والحياة اليومية.
قلعة الكوت الدوحة -صحيفة هتون الدولية

استخدمت غرف القلعة لسجن السجناء فيها، حيث تم تخصيص الغرف العادية بالقلعة لأصحاب الجرائم الصغرى، أما أصحاب التهم الكبيرة والخطرة وأصحاب الجرائم فقد تم تخصيص غرف محكمة الأقفال لا يوجد نوافذ فيها، وكان يتم السماح للسجناء في الإقامة بالأروقة المفتوحة في فصل الصيف لارتفاع درجات الحرارة، وفي هذه الحالة ينقل الحراس إلى الأبراج العلوية ويكون هناك الجو لطيفاً نسيباً، ويتم من خلال موقعهم المرتفع مراقبة المساجين بصورة أفضل.
قلعة الكوت الدوحة -صحيفة هتون الدولية

كما أتاح تصميم القلعة الجيد مراقبة المساجين بشكل كامل، حيث سمح تصميم القلعة للضابط المسؤول بمراقبة جنوده على أكمل وجه، حيث أن غرف نوم الحراس يتم الدخول إليها عن طريق غرفة الظابط المسؤول وكذلك السلم المؤدي للطابق العلوي وفي نفس الوقت يمكنه مراقبة المدخل الوحيد المؤدي للقلعة عن طريق النافذة التي تطل على الدهليز، وكذلك مراقبة المساجين والحرس أثناء تأدية واجباتهم.
قلعة الكوت الدوحة -صحيفة هتون الدولية

وتم في عام 1398 هجري 1987 ميلادي تجديد القلعة وإضافة العديد من الزخارف المصنوعة من الجص والتي لم تكن موجودة في الأصل، كما تم فتح باب جديد في الجدار الغربي الذي يطل على الشارع الرئيسي بدلاً من الباب القديم الذي كان يوجد في الجدار الشرقي.
قلعة الكوت الدوحة -صحيفة هتون الدولية

أعيد بناء قلعة الكوت في عام 1927 من قبل عبد الله بن قاسم آل ثاني بعد أن تركها العثمانيون. بنيت أصلا لتكون بمثابة مركز للشرطة في عام 1880 وبعد ذلك استخدمت كسجن في عام 1906 على الرغم من أن بعض المصادر تثبت أن قلعة الكوت بنيت من قبل عبد الله لحماية سوق واقف من اللصوص سيئي السمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى